Picture PHS

تطوير المنسوجات المقاومة للمكروبات ،إعداد الطالب:ابراهيم عبد الغفار عبد التام ، اشراف د/ربيع احمد محمد اسد -

بسم الله الرحمن الرحيم جامعة الجزيرة كلية النسيج الدفعة 35 سنمار بعنوان: تطور المنسوجات المقاومة للمكروبات اعداد الطالب: عبدالمحمود طلحة عبدالمحمود الزبير اشراف:: د:ربيع احمد التاريخ: 2017 الأهداء أبد هذا البحث بحمد الله لأتمام كتابة هذا البحث والذي هو ثمرة جهدنا المتواصل والصلاة والسلام علي النبي الذي بة تتم الصلاحات اما بعد الي حكمتنا وعلمنا الي ادبنا وحلمنا الي طريقناالمستقيم الي طريق الهدايا الي ينبوع الصبروالتفاؤل والامل الي كل من في الوجود بعد الله ورسولة امهاتنا الغاليات يامن نحمل أسمائكم بكل فخر يامن كنتم سببنا في وجودنا يامن ترتعش قلوبنا لذكركم نهديكم هذا البحث أباؤنا والي كل من علمنا حرفا في هذة الحياة---وساعدنا في الوصول الي هذا المستوى وأهداء خاص الي استاذنا المشرف: د:ربيع أحمد الشكر والعرفان لابد لنا ونحن نخطو خطوتنا الأخيرة في الحياة الجامعية من وقفة نعود الي اعوام قضيناها في رحاب الجامعة مع اساتذتنا الكرام الذين قدموا لنا الكثير باذلين بذلك جهود كبيرة في بناء جيل الغد لتبعث الأمة من جديد--- وقبل أن نمضي نقدم اسمى آيات الشكر والأمتنان والتقدير والمحبة الي الذين حملوا أقدس رسالة في الحياة---الي الذين مهدوا لنا طريق العلم والمعرفة--- الي جميع أساتذتنا الأفاضل--- كن عالما____فإن لم تستطع فكن متعلما____فإن لم تستطع فآحب العلماء فإن لم تستطع فلا تبغضهم آما الشكر الذي من النوع الخاص: فنحن نتوجة بالشكر آيضا الي من لم يقف الي جانبنا ومن وقف في طريقنا وعرقل مسيرة بحثنا وزرع الأشواك في طريق بحثنا فلولا وجودهم لما آحسسنا متعة البحث ولاحلوة المناقسة الأيجابية ولولاهم لما وصلنا الي ما وصلنا الية فلهم منا كل الشكر ونخص بالتقدير والشكر: الي من علمنا التفاؤل والمضي قدمنا للامام_____الي من رعانا وحافظ علينا الي من وقف الي جانبنا ولم يبخل علينا بشي من ما آوتي من علم بل كان بمثابة مرجع لنا في كل شي أ:محمد بابكر أحمد محمد بابكر الفــــهرســـــــــــــة رقم الصفحة الموضوع الترقيم 2 الأهداء 1 3 الشكر والعرفان 1 4 الفهرس 1 5 مقدمة 1 7 تطور وتطبيق المنسوجات المضادة للمكروبات 1 7 المنسوجات مع خصائص مضادة للجرااثيم دائمة 2 7 منسوجات للبكتريا مذهلة 3 9 تقنية الملابس ضد الروائح والبكتريا قد تكون خدعة 4 10 الجيل الجديد للالياف المغطاة بالفضة والمضادة للمكروبات 5 12 استخدام الاقمشة في المجال الطبي 6 12 المنتجات النسجية داخل الغرف الجراحية 1-6 12 الملابس الجراحية 1-1-6 1-1-6 12 الاثواب الجراحية 2-1-6 12 الاقنعة الجراحية 3-1-6 13 اغطية الراس 4-1-6 13 اغطية احذية 4-1-6 13 جودة المنتجات النسجية 2-6 13 التجارب العلمية 3-6 13 عينات البحث 4-6 14 المعالجة الكيميائية المستخدمة في البحث 5-6 14 المعالجة ضد البكتريا 1-5-6 14 اهم طرق مواجة البكتريا 1-1-6 14 تجهيز الاقمشة ذات الاصل السليلوز 2-1-6 14 تجهيز اقمشة البولستر –البولي بروبلين والمخلوطة مع الفسكوز لمقاومة البكتريا 3-1-6 15 الاختبارات المعملية 6-6 15 اختبار مقاومة الاقمشة للبكتريا 1-6-6 اختبار نفاذية الهواء قبل وبعد المعالجة 2-6-6 15 اختبار مقاومة الاقمشة لنفاذية الماء 3-6-6 15 اختبار التغير في نعومة سطح القماش قبل وبعد المعالجة 4-6-6 `15 اختبار سمك العينات قبل وبعد المعالجة 5-6-6 15 النتائج والمناقشة 7-6 18 اختبار نفاذية الهواء 2-6-6 18 تاثير اختلاف وزن المتر المربع علي مقدار نفاذية الاقمشة غير المنسوجة للهواء 1-2-6-6 18 تاثير معالجة مقاومة البكتريا علي مقدار نفاذية الاقمشة غير المنسوجة للهواء 2-2-6-6 20 اختبار مقاومة الاقمشة لنفاذ الماء 3-6-6 21 تاثير اختلف وزن المتر المربع علي مقدار مقاومة الاقمشة لنفاذ الماء 1-3-6-6 21 تاثير معالجة مقاومة البكتريا علي مقدار مقاومة الاقمشة لنفاذ الماء 2-3-6-6 22 اختلاف ملمس القماش 4-6-6 23 تاثير اختلاف وزن المتر المربع علي ملمس الاقمشة قبل وبعد المعالجة 1-4-6-6 23 تاثير معالجة مقاومة البكتريا علي ملمس الاقمشة غير المنسوجة 2-4-6-6 24 اختبار سمك الاقمشة 5-6-6 24 تاثير اختلاف وزن المتر المربع علي سمك الاقمشة غير المنسوجة 1-5-6-6 24 تاثير معالجة مقاومة البكتريا علي سمك الاقمشة غير المنسوجة 2-5-6-6 26 المراجع 7 المقدمة: 1-تطوير وتطبيق المنسوجات المضادة للميكروبات: الملخص: تطوير واستخدام الأقمشة المضادة للميكروبات مع التطور الصناعي السريع ومستوى معيشة الشعب تتحسن أكثر وأكثر للجراثيم تثير انتباه الناس. في الحياة الحقيقية، يتعرض الناس حتما إلى مجموعة متنوعة من البكتيريا والفطريات والكائنات الدقيقة الأخرى. وهذه الكائنات الدقيقة تحت ظروف بيئية مناسبة تنمو بسرعة تتكاثر وتنتشر عن طريق الاتصال المرض الذي يؤثر على صحة الناس. الحياة اليومية، والمنسوجات هي البقاء على قيد الحياة لا بأس به من هذه الكائنات الدقيقة مصدرا هاما من انتقال المرض، لذلك مضاد للبكتيريا المنسوجات لديها أهمية كبيرة للغاية. تطوير المنسوجات المضادة للميكروبات وكلاء المضادة للبكتيريا لا يتجزأ، ومختلف العوامل المضادة للب كتيريا تلعب دورا هاما جدا في قمع الميكروبات الضارة، ولكن هناك بعض المشاكل في المنتجات المضادة للبكتيريا المضادة للبكتيريا تطبيق اختيار وكيل واختيار الألياف الأمهات. أولا، العديد من المنتجات المضادة للبكتيريا تحاول استخدام عامل مضاد للميكروبات لتحقيق واسع الطيف تأثير مضاد للميكروبات. بشكل عام، مجموعة واسعة من أكثر مضادات للجراثيم، وسمية المواد الكيميائية للضرر أكبر لجسم الانسان هي أيضا أقوى. ثانيا، تستند المنتجات المضادة للبكتيريا الموجودة في الغالب على القضاء التام على البكتيريا والفطريات هو الهدف، بدلا من السيطرة الكاملة الخاصة بهم. في البيئة الطبيعية، والبكتيريا والفطريات أيضا دورا أساسيا. أنها تجلب الموت أو الناس تضيع عودة التدهور المادي للطبيعة، وبشكل كامل العالم العقيمة ستكون رهيبة، ويؤدي في نهاية المطاف إلى انقراض الجنس البشري. طريقة تصنيع أبحاث النسيج مضادة للبكتيريا على جوانب المنسوجات المضادة للميكروبات، الداخل والخارج قد ذكرت أن أنواع مختلفة من مضادة للبكتيريا، المضادة للبكتيريا... 2-المنسوجات مع خصائص مضادة للجراثيم دائمة: العوامل المضادة للجراثيم ليست جديدة على السوق. تمتلئ محلاتنا مع الصابون المضاد للبكتيريا والمواد الهلامية ، وكذلك في العالم ، وحماية من العوامل البيولوجية يمكن ارتداؤها في الطلب المتزايد. حتى الآن ، وقد استخدمت مضادات الميكروبات انتاج المنسوجات الطلاءات التي يمكن أن يغسل على مر الزمن ، مما يقلل من العمر الإنتاجي للملابس واقية. 3-منسوجات للبكتيريا مذهلة! مع تحسين مستوى معيشة الشعب وتعزيز الوعي الصحي، ولا سيما في السنوات الأخيرة، أنواع مختلفة من الزيادة السريعة، واحتدم الوباء في سوق الطلب لمنسوجات المضادة للبكتيريا، المضادة للبكتيريا خصائص المواد منسوجات أيضا وضع متطلبات أعلى إلى الأمام، أصبحت تنمية الخصائص المضادة للميكروبات والمضادة للبكتيريا الجيدة منسوجات منسوج أحد الموضوعات الساخنة في الميدان. الألياف المضادة للبكتيريا بسبب ارتفاع مجال المنسوجات الصناعية استخدام الطريقة الفيزيائية أو الكيميائية لديها القدرة على تحول دون النمو الجرثومي المواد إلى مضادات الجراثيم السطحية والداخلية ليس بالسهل لتسقط على الألياف، ولكن أيضا من خلال انتشار التوازن الداخلي الليفي، تأثير مضاد لحفظ لفترة طويلة. الأقمشة غير المنسوجة مع قدرتها على الوصول الدالة الميكروبات الطبيعية الفريدة للاهتمام في هذه الصناعة. القماش المنسوج مصنوعة من تجهيز الألياف الشيتوزان نقية، وآليتها المثبطة معقد، الكائنات المختلفة بطرق مختلفة للعمل، الآلية الأساسية كما يلي: أولاً، مضادات الميكروبات الشيتوزان مجموعة فعالة-NH3 +، مع شحنة موجبة، مع شحنة سالبة على سطح البكتيريا، بسبب رد فعل الأبطال بين التهم الإيجابية والسلبية، يضر بسلامة جدران الخلايا البكتيرية، تغيير سيولة غشاء الخلية الجرثومية والنفاذيه، حيث أن البكتيريا لا تنمو حتى الموت البكتيرية، يلعب تأثير والاريثروسين. وثانيا، الشيتوزان قابل للذوبان في حمض ضعيف (بما في ذلك العرق)، تشكيل البوليمر الموجبة لمندف، كثيفة على سطح الخلية البكتيرية، تشكيل طبقة من الأغشية البوليمر كثيفة، وقطع نقل المواد الغذائية إلى الخلايا، بمنع إفراز نواتج الأيض، مما يؤدي إلى الاضطرابات الأيضية الجرثومية، يلعب تأثير والاريثروسين. ثالثا، عندما يكون تركيز الشيتوزان عالية بما يكفي، أن تنشيط النشاط البكتيري تشيتيناسي في حد ذاته، مما دفع التعبير عن تشيتيناسي المفرطة، التي تلف جدران الخلايا البكتيرية، يلعب تأثير والاريثروسين. ألياف الشيتوزان نقية أربعة الخلبية انتقائية من الأيونات المعدنية على نمو الميكروبات دوراً رئيسيا، حيث تعوق نمو الكائنات المجهرية، تأثير مضادات الميكروبات. الشيتوزان للميزة هي مضادات الميكروبات، المضادة للبكتيريا، ولكن بدون تعقيم. وهناك العديد من الكائنات الحية الدقيقة على جلد جسم الإنسان. الانتقال الدائم النباتات، والنباتات والبكتيريا الضارة معا تشكل الرصيد البشري الإيكولوجيا الميكروبية، إذا كنت تقتل هذه الميكروبات من تدمير توازن الكائنات الدقيقة، وهو الجلد الضارة بالإنسان. أثر الشيتوزان المضادة للميكروبات والمضادة للبكتيريا، التي تعوق نمو وتكاثر البكتيريا الضارة. في جامعة نورث كارولينا ، انضمت المهندسين النوويين والنسيج والمنسوجات القوات مع علماء من مصر لإنشاء المنسوجات التي لها خصائص مضادة للميكروبات دائمة. الدكتور محمد عبد Bourham ، أستاذ الهندسة النووية ، والدكتور ماريان ماكورد G. ، أستاذ مشارك في الهندسة النسيجية ، والكيمياء ، والعلوم والهندسة الطبية الحيوية ، ونعمل مع البروفسور سميحة جاويش رمضان وأميرة من المركز القومي للبحوث في القاهرة ، مصر ، لإنتاج هذا الجيل الجديد من المنسوجات المضادة للميكروبات. استخدام البلازما في الغلاف الجوي وميتاكريليت glycidyl (GMA) ، حافزا الكيميائية ، لفتح سندات الجزيئي للألياف ، كان فريق البحث قادرا على تولي بنجاح العوامل المضادة للجراثيم في التركيب الجزيئي للألياف ، وخلق رابطة دائمة بين الألياف وكيل بحيث غسيل ولبس لا تقلل من الفعالية. وقال "هناك العديد من التطبيقات لهذه العملية" ، يقول Bourham. "فعلى سبيل المثال ، يمكن أن نخلق الصوف التي من شأنها أن تكون واقية من العثة ، أو أننا يمكن أن تنتج القطن والمواد الاصطناعية للاستخدام في المستشفيات وأماكن أخرى حيث البكتيريا تشكل خطرا". برعاية المؤسسة الوطنية للعلوم (NSF) وزارة الخارجية الأمريكية عن طريق السفارة الأمريكية في مصر ، ومشروع بحثي مشترك لديها امكانات للدفاع ، والرعاية الصحية والأمن تطبيقات الوطن. على سبيل المثال ، يمكن توفير الحماية للملابس الجندي مستجيب أو الطوارئ ارتداء مصنوع من هذا النسيج الخاص من العوامل البيولوجية. وتشمل التطبيقات الأخرى الدعك الجراحية والفراش في المستشفى ، مما قد يؤدي الى خفض معدلات العدوى بين المرضى. عملية طلاء الحالية ، مع حمام الكيميائية وتجفيف الوقت ، ويخلق نوعا من الحساء الكيميائية التي يمكن أن تضر بالبيئة ، مما يجعلها مكلفة وغير ودية للبيئة. ولكن عملية البلازما المستندة إلى وضعها في الدولة NC يزيل النفايات الكيميائية ، مما يجعلها المزيد من الاستثمارات السليمة بيئيا. وسوف الأقمشة المصنوعة من الألياف تغيير جزيئيا يكون أكثر اقتصادا للمستخدم النهائي منذ المضمنة الخصائص في التركيب الجزيئي للألياف ، والزي المدرسي معنى ، وصحائف وغيرها من البنود لن يتعين استبدالها للحفاظ على مستوى عال من الفعالية. مع الأخذ في الاعتبار أن تكلفة الإنتاج وإعادة تجهيز ستكون مسألة لمصنعي الغزل والنسيج في كل من مصر والولايات المتحدة ، وصمم الباحثون نظامهم بحيث يمكن أن يكون موصول على خط الإنتاج القائمة بسهولة دون مقاطعة العملية. الاختبارات التي أجريت في المختبرات زارة الخارجية الأميركية (USDA) في ولاية نورث كارولاينا الزراعة الدكتور فريد Breidt ، أستاذ مشارك في علم الأحياء المجهرية / التخمير ، والدكتورة وفاء دوريا ، وزيارة باحث في علوم الغذاء من أجل وزارة الزراعة ، وأكد أن عينات النسيج تتغير مع الشيتوزان ، كان هناك عامل طبيعي مضادات الميكروبات مصنوعة من الأصداف والمحار والسرطانات الأخرى ، وتصل إلى 90 في المئة فعالة ضد ثلاثة من الكائنات الدقيقة التي تحدث عادة : planterum الملبنة ، كولاي والمكورات السبحية. Bourham ، ماكورد جاويش وحتى الآن تم إنشاؤها باستخدام المواد التركيبية هذه العملية ، وأنها تعمل حاليا مع القطن والصوف. ويمكن الطلب إلى القطن تثبت فائدة للاقتصاد المصري بسبب القطن والمنسوجات والصناعات الهامة منذ فترة طويلة. "هذا النوع من التعاون بين البلدين مهم جدا" ، ويقول Bourham. "إن الدعم من جانب قوات الامن الوطني ووزارة الخارجية يجعل من الممكن بالنسبة لنا لإجراء هذه البحوث التي يمكن أن تستفيد منها الصناعات النسيجية في كلا البلدين". Source: http://www.ncsu.edu/ 4-تقنية الملابس ضد الروائح والبكتيريا قد تكون خدعة: انتشرت في الآونة الأخيرة ملابس تسوَّق على أنها مضادة للروائح؛ لكن ذلك قد يكون خدعة كبيرة. فقد درست “جامعة ألبرتا” في كندا جوارب وملابس أخرى واختبرتها لتقيس فعاليتها في تقليل الروائح ضمن تجربتين. فيقال بأن هذه المنسوجات مصنوعة من مواد ضد الميكروبات، والتي تقتل أو تحد من نمو الكائنات الحية الدقي فوجدت “راشيل ماكوين” باحثة في النظم البشرية أن بعض المنسوجات المضادة للميكروبات كانت فعالة في أداء مهامها في المختبر أكثر مما كانت عليه في التجارب على البشر. وإن النتائج التي تظهر في المختبر لا تكون مطابقة دومًا لما سيظهر عند الاستخدام البشري. فأي شيء من البروتين أو العرق الذي يفرزه جسم الإنسان من الممكن أن يعطل الخصائص المضادة للميكروبات من النسيج. ففي التجربة الأولى تم اختبار الملابس المصممة لتقليل خطر الإصابة بعدوى، أما التجربة الثانية فكانت للمنسوجات التي تمنع روائح الملابس. فأثبتت التجربة الأولى فعالية ثلاثة عناصر مضادة للميكروبات وهي “تريكلوسان، ومشتق بريثيون الزنك، والفضة، ومركب كلوريد التيتانيوم” لكن حين وُضعت قطعة النسيج على الجسد البشري لمدة 24 ساعة بالكاد قضت على البكتيريا. وكان للتجربة الثانية ذات النتائج، فتم اختبار منسوجات البوليستر مع مر كب كلوريد الفضة؛ لمعرفة إن كان يقلل من رائحة الإبط، ونمو البكتيريا. فأظهرت النتائج بأن هذه الملابس لا تقلل الرائحة أو البكتيريا حين تم اختبارها على الناس. وتنصح الدكتورة ماكوين بضرورة التفكير جيدًا قبل شراء هذه الملابس المصممة بتقنية خفض البكتيريا، وتقليل الروائح؛ لأنها قد لا تكون فعالة. 5-الجيل الجديد للألياف المغطاه بالفضة والمضادة للميكروبات: عن مقالة د. جيمس ديلاتر – نائب رئيس نانوهوريزون – المجلة الامريكيةIFJ عدد اكتوبر2012 . تعتبر التكنولوجيا المضادة للميكروبات زائرا جديدا في عالم النسجيات التقنية , وتم التعامل علي مستوي تجاري للعديد من الصيغ الجديدة للنسجيات المضادة للبكتريا منذ بدايات ستينيات القرن الماضى , وكانت تعتمد أساسا علي عامل عضوي مدمر للكائنات الحية . و يعتبر معدن الفضة حاليا الأكثر مقاومة للبكتريا ( كان متوافرا طول آلاف السنين) . وعند الاختيار تكون الخيوط المغطاه بالفضة الاكثر فعالية لمقاومة البكتريا . ولقد طورت شركة نانوهوريزون طرق صناعية جديدة لتقدم الفوائد المختبرة مع الوقت للفضة فيإنشاء خط جديد للخيوط والألياف الاقتصادية . الفضة المضادة للبكتريا : خزن الفينيقيون المياه في أوعية من الفضة لمنع فسادها من 1200 سنة ق.م ، كما استعمل اليونانيون والرومانيون أوعية الفضة لتنقية المياه منذ 500 سنة ق.م . وفي القرن الرابع الميلادي لاحظ أبوقراط ( أبو الطب الحديث ) مزايا الشفاء وخواص الفضة ضد المرض . وتم التعرف علي الدور المطهر للفضة وأملاحها واستعمالها مباشرة للأغراض الطبية في عام 1800م. وفي بداية القرن العشرين تم تطوير رغويات الفضة (silver colloids) بحجم النانو للأغراض الطبية بأكثر من 3 ملايين وصفة مكتوبة لعلاج الأمراض . وبعد تطوير المضادات الحيوية في الأربعينات من القرن الماضي تقلصت استعمالات مركبات الفضة الطبية كثيرافى هذا المجال , وتوسعت استعمالاتها في مناطق متنوعة أخري , وفي الخمسينات بدأ استخدام الفضة لمنع نمو الفطريات في البرك وحمامات السباحة والمنتجعات الصحية . وفي الستينات استخدمت الفلاتر المشربة بالفضة لتنقية المياه ولمنع تراكم الميكروبات علي الفلاتر . وحتي الآن تستعمل الفضة كمضاد للميكروبات في العناية بالجروح لتأثيرها علي خفض الالتهابات أو العدوي بدون تكوين مضادات مقاومة من الجسم . كما تستخدم الفضة لتغطية جهاز القسطرة لمنع تكوين مستعمرة ميكروبات علي السطح ولمنع تكاثر عدوي المستشفيات. كيف تعمل الفضة : يرجع النشاط المضاد للميكروبات بكل مركبات الفضة بسبب إطلاق أيونات الفضة التي تتداخل مع العمليات الحيوية والإنزيمات والتركيبات الخلوية والحرجة لنمو البكتريا . وأيونات الفضة فعالة جدا (حتي مع التركيزات المنخفضة منها) في تثبيط نمو البكتريا بجزء في البليون (المليار) ( ppb ). والاختلاف الرئيسي في مركبات الفضة هو في طريقة وسرعة إطلاق أيوناتها . وعندما تتعرض الخيوط أو الألياف المعالجة بجزئيات الفضة (علي مستوي النانو) للمياه علي السطح فإنها تطلق أيونات الفضة ببطء من خلال تفاعل الاكسجين الذائب في المياه ، وهذا الانطلاق البطيء لأيونات الفضة يضمن أن يستمر مفعول مقاومة الميكروبات للألياف طوال حياة هذه المنتجات. معدن الفضة في المنسوجات : هناك طرق عديدة لإدخال الفضة المضادة للميكروبات في الأقمشة منها طرق تغطية الخيوط بالفضة ، وتتمثل في خيوط النايلون 66 التي تتميز بلمعان الفضة وبفاعلية عالية ضد الميكروبات ومقاومة الغسيل لهذه الخيوط مع بقاء فاعلية مضادة الميكروبات التى تتحقق بنسبة 5-10% فضة من وزن القماش ولكن سعرها مرتفع بسبب تكنولوجيا التصنيع . وبالمقارنة مع الخيوط المتشربة لمركبات الفضة حيث ترتفع نسبة وزن هذه المركبات إلى وزن القماش عن طريقة الخيوط المغطاة. ولقد تطورت طرق تحضير الخيوط المعالجة بالفضة منذ اكثر من 35 سنة بواسطة شركة روم آندهاس ( Rohm & Hass ) وهذه الخيوط مقيمة بخواصها المضادة للكهرباء الثابته ، ولكن خواصها المضادة للميكروبات لم تتحقق الا بعد ذلك بكثير . وعندما زادت اسعار الفضة بنسبة 160% خلال السنوات الخمس السابقة لذا ارتفعت اسعارهذه الخيوط بسرعة لشرائح سوقية متعددة الي جانب ان تغطية هذه الخيوط تتم بطريقة التحليل الكهربي وهي بطيئة ومكلفة مما قلل من استخدامها في أسواق عديدة. الجيل التالي : طورت شركة نانوهوريزون طريقة سر صنعة (patent) لربط الفضة علي الخيوط بجزئيات فضة بحجم النانو , وتحقق لمعان الفضة للخيوط بسرعة بطيئة عن الطريقة السابقة ، وتحتفظ الطريقة الجديدة بمقاومتها العالية للميكروبات مثل السابقة المغطاة بالفضة . وبسبب ارتفاع سعر الفضة كما سبق ذكره فإن قدرة استعمال نسبة فضة أقل مع الاحتفاظ بمستوي مقاومة الميكروبات فيؤدي ذلك إلى إنخفاض اسعار المنسوجات المعالجة بالفضة بهذه الطريقة للمنتجين وأيضا لمحلات التجزئة ، بجانب المكسب البيئي . وبجانب المزايا الاقتصادية لاستخدام تغطية الخيوط بطريقة النانو فهناك مزايا التشغيل ايضا , حيث تتميز طريقة النانو الجديدة بإمكانية تطبيقها علي الخيوط الطبيعية والصناعية عكس التقليدية المرتبطة فقط بنايلون 66 ويمكن تطبيق هذه الطرق مباشرة علي الخيوط المستمرة أو الألياف القصيرة. والأسرة الجديدة من الخيوط الفضية تعطي منتجي المنسوجات طرق جديدة لعمل الحماية من الميكروبات للمنسوجات ، وبهذا التقارب يمكن دمجها مع ألياف التقنية الأخري بنسبة قليلة مع المرونة الهندسية والتصميمية . ونسبة الألياف المغطاة بالفضة يمكن ضبطها مع غير المغطاة طبقا للمستوي المتوقع لتعرض القماش للميكروبات خلال الاستعمال . وبالنسبة للجوارب فإن الجزء الأمامي( الخاص بالاصابع) ربما يحتاج لنسبة أعلي من الفضة عن الجزء الخلفي ، وهذا يمكن ضبطه أثناء صناعة الجوارب. ولقد زادت كميات المنسوجات المعالجة ضد الميكروبات ويمكن الحصول عليها خلال العقد الماضي للألبسة والأغطية والعناية الصحية للتحكم في الرائحة ومنع انتشار العدوي في المستشفيات . ومع استمرار هذا النمو سيصبح من الضروري الحصول علي طرق محسنة ومطورة لإدخال مضادات البكتريا للمنسوجات لمقابلة اتساع بارامترات التشغيل والتكلفة والأداء التي يتطلبها لهذه الشريحة السوق 6-استخدام الاقمشة في المجال الطبي: مقدمة تعتبر الأقمشة المستخدمة في المجالات الطبية من الأقمشة التي تعرض علينا الاهتمام بها للحاق بركب التقدم فى مجال تكنولوجيا وتصميم المنسوجات مما يملى علينا ضرورة تطوير ورفع كفاءة أداء هذه الأقمشة الطبية للوصول بها إلى مستوى الجودة التي تحقق لها القدرة على المنافسة العالمية .و تتحدد جوده المنتج بمدى ملائمة وتناسب الخواص الفعلية للقماش لمتطلبات الاستخدام وملائمة الوظيفة التي أنتج من أجلها- وتتحدد الملائمة الوظيفية طبقاً لدراسة دقيقة لطبيعة وظروف الاستخدام. و يجب أن يكون للمنتجات النسيجية الطبية معايير للجودة توفر الأمان للمرضى والعاملين في المجال الطبي. وتقيم المنتجات النسيجية الطبية وأدائها الوظيفي وفق مواصفات وشروط محددة .فتتحدد جوده المنتج بمدى ملائمة وتناسب الخواص الفعلية للقماش لمتطلبات الاستخدام وملائمة الوظيفة التي أنتج من أجلها- وتتحدد الملائمة الوظيفية طبقاً لدراسة دقيقة لطبيعة وظروف الاستخدام. ويهدف هذا البحث إلى "محاولة وضع أسس علمية لتحقيق معايير جوده تصميم وإنتاج بعض المنتجات النسيجية المستخدمة في الغرف الجراحية " لتوفر الأمان لمستخدميها بتحقيق الحماية والوقاية من التلوث وذلك بمعالجتها وإكسابها خواص مقاومة البكتيريا للوصول بالمنتجات وأدائها الوظيفي إلى أقرب درجة من الكمال وذلك لتحقيق الفائدة المرجوة منها. ولهذا الغرض تم تجميع عينات مختلفة من الأقمشة غير المنسوجة وإنتاج عينات أخرى من الأقمشة المنسوجة وتم دراسة معالجتها لإكسابها خاصية مقاومة البكتريا وتم تقييم خواص العينات عن طريق قياس الخواص التالية (نفاذية الهواء – مقاومة نفاذ الماء – ملمس الأقمشة – السمك – الوزن) قبل وبعد المعالجة لتحديد معايير جودة تصميم وإنتاج هذه الأقمشة ومدى كفاءتها للاستخدام كأقمشة طبية توفر الحماية والأمان لمستخدميها داخل الغرف الجراحية.وذلك للوصول بالمنتجات وأدائها الوظيفي إلى أقرب درجة من الكمال لتحقيق الفائدة المرجوة منها. 6-1-المنتجات النسيجية المستخدمة داخل الغرف الجراحية: 6-1-1-الملابس الجراحية Surgical Clothes: الملابس الجراحية تشمل ملابس كل من الطاقم الطبي وملابس المرضى داخل الغرف الجراحية وهذه الملابس تزيد من فرص الحماية ضد التلوث وضد انتقال الأمراض المعدية .والملابس الجراحية التقليدية عبارة عن أقمشة قطنية منسوجة ومصبوغة بلون مميز، وتتميز بسهولة تنظيفها وتعقيمها إلى جانب الراحة في الاستخدام ولكنها في نفس الوقت تتسبب في حدوث التلوث وإمكانية تساقط الشعيرات منها وعدم مقاومتها للسوائل حيث تنخفض كفاءة الأداء لها بمرور الوقت وبتكرار عمليات الغسيل والتعقيم.(1) هذا بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف أجهزة الغسيل والتعقيم والكي والتجفيف. من هنا كان الاتجاه إلى الملابس أحادية الاستخدام Disposable والتي يتم التخلص منها بمجرد الانتهاء من استخدامها وتصنع من الأقمشة غير المنسوجة، وتتميز هذه الأقمشة بتقنيات إنتاجية عالية تقلل من قيمة تكلفة الإنتاج وذلك دون التقليل من مزايا وقدرة أدائها العالية بل يتم تطويرها دائماً لتكتسب صفات خاصة تجعلها منتجات قيمة .(2) 6-1-2- الأثواب الجراحية Gowns: تعد هذه المنتجات من المتطلبات الرئيسية والهامة أثناء إجراء الجراحة فالثوب الجراحي (Gown) هو ثوب معقم يرتديه الطبيب فوق بذلة الجراحة عند الدخول إلى المنطقة المعقمة ، ووظيفته الحماية من التلوث بمنع الاختراق خلال هجرة ونزوح الكائنات الدقيقة من جلد مرتدي الثوب الجراحي (Gown) إلى المنطقة المعقمة و إلي المريض وأيضاً منع اختراق الدم وإفرازات الجسم من المريض إلى جلد مرتدي الثوب الجراحي ((Gown(3) يصنع الثوب الجراحي (Gown) عادة من القطن أو البوليستر ويمكن أن يصنع من ألياف البولي بروبلين ثم يتم تعقيمها قبل الاستخدام.(4) 6-1-3-الأقنعة الجراحية Surgical Mask: تستخدم الأقنعة الجراحية Mask لتغطي منطقة الفم والأنف من الوجه وذلك لمنع احتمال انتقال العدوى وخاصة الأمراض الفيروسية وهي من المنتجات ذات الاستخدام الواحد (5، 3) وتتكون الأقنعة الجراحية (Masks) من ثلاث طبقات ،الطبقة الوسطي منها تتكون من ألياف زجاجية ذات درجة نقاء عالية أو أي ألياف صناعية دقيقة و الطبقات الخارجية تتكون من أقمشة غير منسوجة Parallel- laid or Wet-laid من ألياف البولي أكريليك. (1,6). وتتكون الطبقة الداخلية من الأقنعة الجراحية ذات الطبقتين من أقمشة غير منسوجة Melt-blown من ألياف البولي بروبلين والطبقة الداخلية تتكون من شبكة Spun-bonded من ألياف الفسكوز لتوفير القوة ولمنع فقدان ألياف البولي بروبلين. وتحتوي الأقنعة الجراحية على عدة أشرطة تستخدم لتثبيت القناع بإحكام فوق الأنف والفم. وتتميز هذه المنتجات بمواصفات منها: (3) 1مقاومة الرزاز طبقاً للمواصفات القياسية F1862, ASTM. تعدد الأشكال والأصناف والإمكانيات. Available in wide Range of style نفاذية الهواء Provides Enhanced Breath ability 6-1-4- أغطية الرأس Surgical caps or over Head تصنع أغطية الرأس من الأقمشة غير المنسوجة ذات الأوزان الخفيفة وتتكون من طبقتين أو أكثر يتم حياكتهما معاً وعادة تكون مصنوعة من ألياف السليلوز لتوفير الراحة في الاستخدام حيث تقوم بامتصاص العرق ومنع تساقط الشعر، لذلك لابد من استخدام هذا المنتج لمنع تساقط الشعر في الجروح أثناء العمليات. (1،3) 6-1-5- أغطية أحذية القدم Over Shoes هي منتجات عبارة عن قطعة واحدة مكونة من طبقة إلى ثلاث طبقات من أقمشة غير منسوجة تستخدم لمرة واحدة Disposable وتمتاز بإغلاق محكم للحواف مع الراحة أثناء الاستخدام. (1) G.E. Ibrahim, "Effect of Some Construction Factors on the Fabrics Functional Properties and Making use of Them in Producing Fabrics Suitable for Heart Prostheses" P.HD Thesis- Faculty of Applied Arts- Helwan university (2001). 6-2-جودة المنتجات النسيجية الطبية: يجب أن يكون للمنتجات النسيجية الطبية معايير للجودة توفر الأمان للمرضى والعاملين في المجال الطبي. وتقيم المنتجات النسيجية الطبية وأدائها الوظيفي وفق مواصفات وشروط محددة توضع مقدماً بعد القيام بدراسة علمية وفنية لما يتم قياسه وذلك من أجل الوصول بالمنتجات أو الأداء الوظيفي لها إلى أقرب درجة من الكمال. (7) 6-3-التجارب العملية يهدف هذا البحث إلى محاولة وضع أسس علمية لتحقيق معايير جودة وإنتاج بعض الأقمشة غير المنسوجة المستخدمة في الغرف الجراحية“ وهذه الأقمشة هي: الأغطية drapes -أغطيه الأسرة - bed Sheet ماسحات الجروح : Wipes -ملابس المرضى والممرضات clothes الماسحات الجراحية Surgical Swabs - الفوط الجراحية Surgical towels لتوفر الأمان لمستخدميها بتحقيق الحماية بالوقاية من التلوث. ولهذا الغرض تم تجميع عينات مختلفة من الأقمشة غير المنسوجة وإنتاج عينات أخرى من الأقمشة المنسوجة وتم دراسة معالجتها لإكسابها خاصية مقاومة البكتريا وتم تقييم خواص العينات عن طريق قياس الخواص التالية (نفاذية الهواء – مقاومة نفاذ الماء – ملمس الأقمشة – السمك – الوزن) قبل وبعد المعالجة لتحديد معايير جودة تصميم وإنتاج هذه الأقمشة ومدى كفاءتها للاستخدام كأقمشة طبية توفر الحماية والأمان لمستخدميها داخل الغرف الجراحية.وذلك للوصول بالمنتجات وأدائها الوظيفي إلى أقرب درجة من الكمال لتحقيق الفائدة المرجوة منها. 6-4-عينات البحث تم تجميع 13 عينة من الأقمشة غير المنسوجة كما يلى: بولي بروبلين (16-20-27-31-36.5-48-43) فسكوز/بوليستر (40-50) فسكوز (47-100) القطن (55) – البوليستر (100) وزن المتر المربع (جم) وتم إجراء الاختبارات المختلفة وجدول (1) يوضح مواصفات تلك الأقمشة : جدول (1) مواصفات الأقمشة غير المنسوجة م الخـاصية المـواصفـة 1 نوع الخامة قطن- فسكوز- بولي استر- بولي بر وبلين-فسكوز /بوليستر 70 / 30 2 طول الشعيرة (ملم) قطن(40-50)- فسكوز (45-51)- بوليستر (35-41)- بولي بروبلين (45-51) 3 نمرة الشعيرة (دنير) 1.7 4 أسلوب بناء الشاشة Spunlaced 5 أسلوب التماسك Thermabond -Hydroentangling 6 وزن المتر المربع (جم) بولي بروبلين (16-20-27-31-36.5-43-48) فسكوز /بوليستر 40-50) فسكوز (47-100) القطن (55) –البوليستر(100) 7 التجهيز النهائي تم المعالجة بمادة Tinosan (Am110) 6-5-المعالجة الكيميائية المستخدمة في البحث: 6-5-1-المعالجة ضد البكتيريا Antimicrobial Treatment من أهم مواصفات الأقمشة الطبية وخاصة المستخدمة داخل الغرف الجراحية أن تكون آمنة وتوفر الحماية والوقاية لمستخدميها من التلوث وتكون ذات كفاءة عالية لمقاومة البكتيريا. ولذلك يجب معالجة الأقمشة لغرض التحكم في معدل نمو الميكروبات التي ترافق المنسوجات عند استخدامها كأقمشة طبية وخاصة على الأسطح الرطبة لتحسين أدائها. 6-5-1-1-أهم طرق مواجهة البكتيريا: 1- التعقيم: وذلك للحد بقدر الإمكان من تكاثر البكتيريا. 2- المعالجة الكيميائية ضد البكتيريا: وتعتبر هذه الطريقة من أنجح الطرق. Gopalakrishnan- D; Aravindhan - KA; "Nonwovens for Medical Textile"; Asian- Textile- Journal. 2005; 14 (4): 36-41 6-5-1-2-تجهيز الأقمشة ذات الأصل السليلوزي لمقاومة البكتيريا باستخدام Tinosan cell: تم معالجة الأقمشة المحتوية علي سليلوز بمادة Tinosan cell بطريقة الغمر ثم العصر . وقد تم دراسة تأثير تركيز مادة Tinosan cell علي مقاومة الأقمشة المعالجة للميكروبات وفيما يلي طريقة المعالجة :- تغمر العينات في حمام مائي يحتوي علي Tinosan cell بتركيز (صفر - 15%) مع مادة ابتلال غير انيونية (إيجيبتول) ثم العصر لنسبة التقاط رطبا 100% وتجفف العينات بعد ذلك عند درجة حرارة 40o م لمدة 20 دقيقة ثم التثبيت الحراري عند درجة حرارة 110 o م لمدة 20 دقيقة. 6-5-1-3-تجهيز الأقمشة البوليستر - البولي بروبلين والمخلوطة منها مع الفسكوز لمقاومة البكتيريا باستخدام Tinosan AM 110: تم معالجة الأقمشة المحتوية على الألياف الصناعية والمخلوطة منها مع الفسكوز Tinosan AM 110 بطريقة الغمر وقد تم دراسة تأثير تركيز مادة AM 110 Tinosan علي مقاومة الأقمشة المعالجة للميكروبات وفيما يلي طريقة المعالجة :- تغمر العينات في حمام مائي يحتوي Tinosan AM 110 بتركيز (صفر - 15%) مع مادة ابتلال (إيجيبتول) غير انيونية ثم العصر لنسبة التقاط رطبا 100% وتجفف العينات بعد ذلك عند درجة 40 o م لمدة 10 دقائق ثم التثبيت الحراري عند درجة حرارة 130 o م لمدة 30 دقيقة. -S. Izumi, Y. Shimizu, & T. Higashimura, "Textile Research Journal, 72, (6) June (2002), P. 515. 6-6-الاختبارات المعملية أجريت الاختبارات المعملية للعينات المنتجة تحت البحث للتحقق من وفاءها لمتطلبات الجودة التي تلائم استخدامها داخل الغرف الجراحية، وهذه الاختبارات هي: 6-6-1-اختبار مقاومة الأقمشة للبكتيريا: Antibacterial Properties AATCC test Method 90. 1982.(8) 6-6-2-اختبار نفاذية الهواء قبل وبعد المعالجة: Air Permeability طبقاً للمواصفة الأمريكية ASTM-D737-1996(9) 6-6-3-اختبار مقاومة الأقمشة لنفاذية الماء قبل وبعد المعالجة: Water permeability طبقاً للمواصفة القياسية الدولية رقم ISO 811: 1981 (10) 6-6-4-اختبار التغير في نعومة سطح القماش قبل و بعد المعالجة: Fabric Handle طبقاً للمواصفة القياسية البريطانية B.S.3424: (1987) (11 ) 6-6-5-اختبار سمك العينات قبل المعالجة وبعد المعالجة Fabric Thicknessطبقاً للمواصفة القياسية الأمريكية ASTM-D 1777.1996 ( 12 ) تامر مصطفى سمير "دراسة مقارنة كفاءة أداء المنتجات المنسوجة وغير المنسوجة في الاستعمال كأقمشة طبية" – رسالة ماجستير- كلية الفنون التطبيقية - جامعة حلوان - 2002 6-7-النتائج والمناقشة جدول (2) العلاقة بين تركيز مادة (Tinosan cell) وقطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (مم) تركيز مادة Tinosan cell E. Coli Staph صفر صفر صفر 3.8- 3.8 3.8 - 3.9 5 5.5 - 5.7 5.2 - 5.7 10 6.3 - 6.8 6.1 - 7.3 15 جدول (3) العلاقة بين تركيز مادة Tinosan AM110 وقطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري. قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (مم) تركيز مادة Tinosan AM110 (جم/لتر) ( موجبة الجرام)E. Coli (سالبة الجرام)Staph صفر صفر صفر 4-4.6 4-4.5 5 5.5-6.5 5.3-6.4 10 6.4-8.7 6.3-8.5 15 جدول (4) مقاومة الخامات المختلفة للبكتيريا عند تركيز (صفر،5 ) جم /لتر قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (مم) نوع الخامة E. coli Staph تركيز 5 تركيز صفر تركيز 5 تركيز صفر 3.8 صفر 3.8 صفر قطن 3.8 صفر 3.9 صفر فسكوز 4 صفر 4 صفر فسكوز/بوليستر 70/30% 4.6 صفر 4.5 صفر بولي بروبلين جدول (5) مقاومة الخامات المختلفة للبكتيريا عند تركيز 15.10)) جم /لتر قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (مم) نوع الخامة E. coli Staph تركيز 15 تركيز 10 تركيز 15 تركيز 10 6.3 5.5 6.1 5.2 قطن 6.8 5.7 7.3 5.7 فسكوز 6.4 5.5 6.3 5.3 فسكوز/بوليستر 70/30% 8.7 6.5 8.5 6.4 بولي بروبلين -نلاحظ من التحليل الإحصائي أنه في حالة عدم معالجة الأقمشة بمادة Tinosan cell (تركيز صفر) لم يظهر أي مقاومة للميكروبات حيث أن قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (Staph) أو (E. coli) يساوي صفر ونلاحظ أيضا أن معالجة الأقمشة بتركيزات مختلفة من مادة Tinosan cell يحسن من مقاومتها للميكروبات، وأن هذا التحسن يزداد بزيادة تركيز مادة Tinosan call كما يلي :- -بزيادة تركيز مادة Tinosan cell إلى (5 جم /لتر) يزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (Staph) إلى 3.8 -3.9 مم ويزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (E. Coli) إلى 3.8 مم. -بزيادة تركيز مادة Tinosan cell إلى (10 جم /لتر) يزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (Staph) إلى 5.2 - 5.7 مم ويزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (E. Coli) إلى 5.5- 5.7 مم. -بزيادة تركيز مادة Tinosan cell إلى (15 جم /لتر) يزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيرى (Staph) إلى 6.1-7.3مم ويزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري(E. Coli) إلى 6.3- 6.8 مم. -نلاحظ ايضا أنه قبل معالجة الأقمشة سواء المصنوعة من البوليستر أو البولي بروبلين أو المخلوطة بمادة (Tinosan AM110) (تركيز صفر) لم تعطي العينات أي مقاومة للميكروبات حيث أن قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (Staph) أو النشاط البكتيري (E. coli) يساوي صفر. -نلاحظ أيضا أن معالجة الأقمشة بتركيزات مختلفة من مادة Tinosan AM 110 يزيد مقاومتها للميكروبات وأن هذه الزيادة تزداد بزيادة تركيز مادة Tinosan AM 110. -يتضح أيضاً أنه بزيادة تركيز مادة Tinosan 110 إلى (5 جم/لتر) يزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (staph) إلى 4- 4.5مم ويزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (E. coli) إلى 4- 4.6 مم. -يتضح أيضاً أنه بزيادة تركيز مادة Tinosan AM110 إلى (10 جم/لتر) يزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (staph) إلى 5.3- 6.4مم ويزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط الفطرى E-coli إلى 5.5-6.5مم. -بزيادة تركيز مادة Tinosan AM110 إلى (15 جم/لتر) يزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (staph) إلى 6.3- 8.5 مم ويزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (E. coli) إلى (6.4- 8.7) مم. - بدراسة تأثير نوع الخامة على مقاومة البكتيريا وجد أن أفضل خامة من حيث مقاومة البكتيريا هي البولي بروبلين، حيث حققت أكبر قطر للمنطقة الخالية من النشاط البكتيري (staph) 8.5 مم ، والنشاط البكتيري (E. coli) 8.7 مم عند تركيز 15 جم/لتر. جدول (6) معادلة خط الانحدار ومعامل الارتباط للعلاقة بين تركيز مادة المعالجة و قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري المتغير معادلة خط الانحدار معامل الارتباط Staph ص = 0.73+ 44.6 س 0.96415 E. Coli ص = 0.03035 + 1.041153س 0.99346 تركيز Tinosan AM110 (جم /لتر) شكل رقم (2) العلاقة بين تركيز مادة المعالجة ( Tinosan AM110 ) وقطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري لألياف البوليستر والبولي بروبلين والمخلوطة جدول (7) معادلة خط الانحدار ومعامل الارتباط للعلاقة بين تركيز ( Tinosan AM110 ) وقطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري المتغير معادلة خط الانحدار معامل الارتباط Staph ص = 0.75+ 56 س 0.97963 E. Coli ص = 0.74 + 54.8س 0.976456 -Parkash, D.pardeshi & Sujata, G. Manjrekar; "Medical Textile :New Avenue of Textiles Applications" The Indian Textile Journal, May (2002) p. 13- 22. 6-6-2-اختبار نفاذية الهواء جدول (8) نتائج اختبار نفاذية الأقمشة للهواء قبل وبعد المعالجة نفاذية الأقمشة للهواء L/m2/S الوزن جم/ م2 الخامة بعد المعالجة قبل المعالجة 5622 5690 16 بولي بروبلين 5934 6330 20 بولي بروبلين 3374 3550 27 بولي بروبلين 2630 2710 31 بولي بروبلين 2060 2120 36.5 بولي بروبلين 1670 1892 43 بولي بروبلين 1670 1780 48 بولي بروبلين 3470 3650 40 70% فسكوز- 30% بوليستر 2070 2276 50 70% فسكوز- 30% بوليستر 1790 2044 47 فسكوز 100% 608 712 100 فسكوز 100% 1430 1896 55 قطن 100% 895 966 100 بوليستر 100% -S. Ghosh; " Medical Textiles "the lndian Textile Journal", March (2000), P. 10- 14. 6-6-2-1- تأثير اختلاف وزن المتر المربع على مقدار نفاذية الأقمشة غير المنسوجة للهواء يتضح من جدول (8) وجود علاقة عكسية بين وزن المتر المربع للأقمشة ومقدار نفاذيتها للهواء ويرجع ذلك إلى أنه بزيادة وزن المتر المربع للأقمشة تزداد عدد طبقات الألياف المكونة للقماش وبالتالي تزداد كمية الشعيرات بالوحدة المربعة ويؤدي ذلك إلى اندماج الأقمشة بمعدل أكبر وتنخفض مساميتها- فتقل كمية الهواء المار من خلالها. 6-6-2-2- تأثير معالجة مقاومة البكتريا على مقدار نفاذية الأقمشة غير المنسوجة للهواء يتضح من التحليل الإحصائي أن معالجة مقاومة البكتريا تؤدي إلى انخفاض مقدار نفاذية الأقمشة للهواء ويرجع ذلك إلى تشرب مادة المعالجة بواسطة الفراغات الهوائية الموجودة بين الشعيرات وملئ هذه الفراغات بمادة المعالجة مما يؤدي إلى انخفاض مسامية الأقمشة وبالتالي انخفاض مقدار النفاذية بعد المعالجة . شكل رقم (3) العلاقة بين وزن المتر المربع ونفاذية الهواء قبل وبعد المعالجة للأقمشة غير المنسوجة لعينات البولي بروبلين جدول (9) معادلة خط الانحدار ومعامل الارتباط للعلاقة بين وزن المتر المربع ونفاذية الأقمشة غير المنسوجة للهواء لعينات البولي بروبلين المتغير معادلة خط الانحدار معامل الارتباط قبل المعالجة ص = 7455- 1132 س 0.86- بعد المعالجة ص = 7237 - 129 س 0.87- الوزن جم /م2 شكل رقم ( 4) العلاقة بين وزن المتر المربع ونفاذية الهواء قبل وبعد المعالجة للأقمشة غير المنسوجة لعينات الفسكوز /البوليستر جدول (10) معادلة خط الانحدار ومعامل الارتباط للعلاقة بين وزن المتر المربع ونفاذية الهواء للأقمشة غير المنسوجة لعينات الفسكوز /البوليستر المتغير معادلة خط الانحدار معامل الارتباط قبل المعالجة ص = 9070- 0.140 س 1- بعد المعالجة ص = 244- 0.98 س 1- -ASTM-D 1777- 1996, “ Standard test method for measuring thickness of textile materials” 6-6-3-اختبار مقاومة الأقمشة لنفاذ الماء جدول (11) نتائج اختبار مقاومة الأقمشة لنفاذ الماء قبل وبعد المعالجة مقاومة نفاذ الماء (بار) الوزن جم/ م2 الخامة بعد المعالجة قبل المعالجة 1.5 1.2 16 بولي بروبلين 1.55 1.25 20 بولي بروبلين 1.7 1.4 27 بولي بروبلين 2 1.65 31 بولي بروبلين 2.25 2 36.5 بولي بروبلين 2.4 2.25 43 بولي بروبلين 2.95 2.75 48 بولي بروبلين 2.25 2.05 40 70% فسكوز- 30% بوليستر 2.75 2.5 50 70% فسكوز- 30% بوليستر 2.75 2 47 فسكوز 100% 4.55 3.75 100 فسكوز 100% 3.25 3 55 قطن 100% 4.4 4.25 100 بوليستر 100% 6-6-3-1- تأثير اختلاف وزن المتر المربع على مقدار مقاومة الأقمشة لنفاذ الماء يتضح من جدول (11) وجود علاقة طردية بين وزن المتر المربع للأقمشة وبين مقاومتها لنفاذ الماء حيث بزيادة وزن المتر المربع للقماش يزداد مقدار مقاومته لنفاذ الماء ويرجع ذلك إلى أنه بزيادة وزن المتر المربع تزداد كمية الشعيرات ويزداد اندماج الشعيرات وتقل الفراغات بين الشعيرات وبعضها وتنخفض مساميتها مما يؤدي إلى زيادة مقاومتها لنفاذ الماء. -حسن السيد محمد درويش "مراقبة الجودة في مصانع النسيج"- صندوق دعم الغزل والنسيج- 2005. 6-6-3-2-تأثير معالجة مقاومة البكتريا على مقدار مقاومة الأقمشة لنفاذ الماء: يتضح من جدول (11) أن معالجة مقاومة البكتريا تؤدي إلى زيادة مقدار المقاومة لنفاذ الماء ويرجع ذلك إلى تشرب مادة المعالجة بواسطة الفراغات الهوائية الموجودة بين الشعيرات وبعضها وملئ هذه الفراغات بمادة المعالجة وعلى ذلك تزداد مقاومة الأقمشة لنفاذ الماء نتيجة لانسداد الفراغات الهوائية بمادة المعالجة. شكل رقم (5) العلاقة بين وزن المتر المربع ومقاومة نفاذ الماء قبل وبعد المعالجة للأقمشة غير المنسوجة لعينات البولي بروبلين جدول (12) معادلة خط الانحدار ومعامل الارتباط للعلاقة بين وزن المتر المربع ومقاومة نفاذ الماء للأقمشة غير المنسوجة لعينات البولي بروبلين المتغير معادلة خط الانحدار معامل الارتباط قبل المعالجة ص = 0.71048+ 10.04191 س 0.932621 بعد المعالجة ص = 0.21076+ 0.048918 س 0.969847 نوع الخامة شكل رقم (6) العلاقة بين وزن المتر المربع ومقاومة نفاذ الماء قبل وبعد المعالجة للأقمشة غير المنسوجة لعينات القطن والبوليستر -ISO 811, 1981, “ Standard test method for measuring Determination of Resistance to Water 6-6-4-اختبار ملمس الأقمشة جدول (13) نتائج اختبار نعومة الملمس للأقمشة غير المنسوجة قبل وبعد المعالجة زاوية الملمس (النعومة)(5) الوزن جم/ م2 الخامة بعد المعالجة قبل المعالجة 42 36.5 16 بولي بروبلين 43.5 37 20 بولي بروبلين 36.5 37.5 27 بولي بروبلين 42.5 39 31 بولي بروبلين 43.5 41 36.5 بولي بروبلين 44.5 42 43 بولي بروبلين 45 43 48 بولي بروبلين 45> 45 40 70% فسكوز- 30% بوليستر 45> 45 50 70% فسكوز- 30% بوليستر 45> 45 47 فسكوز 100% 45> 45 100 فسكوز 100% 45 44 55 قطن 100% 45> 45 100 بوليستر 100% 8- AATCC 90-1982, “ Standard test method for measuring antimicrobial of textile materials” 6-6-4-1- تأثير اختلاف وزن المتر المربع على ملمس الأقمشة قبل وبعد المعالجة: يتضح من جدول (13) أن مقدار زاوية الانزلاق (الملمس) للأقمشة غير المنسوجة تزداد بزيادة وزن المتر المربع وتعتمد نعومة الملمس بهذه الأقمشة بصورة أساسية على طريقة التصنيع وأسلوب توزيع الشاشة ونوع الخامة ووزنها، حيث يعطي التوزيع المتوازي للشعيرات مقداراً للنعومة أعلى من التوزيع المتقاطع والعشوائي وكذلك طريقة تماسك الألياف وشكل السلندرات المستخدمة لإجراء عملية الضغط على الشاشة النهائية لإعطائها الشكل الأملس أو الأشكال المفرغة المتعددة والذي يؤثر بصورة رئيسية على ملمس الأقمشة. 6-6-4-2-تأثير معالجة مقاومة البكتريا على ملمس الأقمشة غير المنسوجة: يتضح من جدول (13) أن معالجة مقاومة البكتريا تؤدي إلى زيادة زاوية الانزلاق للأقمشة (تقليل نعومة السطح) بسبب تشرب مادة المعالجة والتي تسبب خشونة السطح وتزيد مقدار الاحتكاك للأقمشة بالقطعة الصوفية وصعوبة انزلاقها وبالتالي زيادة زاوية الملمس. شكل رقم (7) العلاقة بين وزن المتر المربع و الملمس قبل وبعد المعالجة للأقمشة غير المنسوجة لعينات البولي بروبلين جدول (14 )معادلة خط الانحدار ومعامل الارتباط للعلاقة بين وزن المتر المربع والسمك للأقمشة غير المنسوجة لعينات البولي بروبلين المتغير معادلة خط الانحدار معامل الارتباط قبل المعالجة ص = 38.9991 + 0.12107 س 0.814493 بعد المعالجة ص = 32.1371 + 0.21914 س 0.96194 شكل رقم (8) العلاقة بين وزن المتر المربع و الملمس قبل وبعد المعالجة للأقمشة غير المنسوجة لعينات القطن والبوليستر - ASTM-D 737- 1996 “Standard test method for determining the air permeability of textile materials”” 6-6-5-اختبار سمك الأقمشة جدول (15) نتائج اختبار السمك للأقمشة قبل وبعد المعالجة السمك (مم) الوزن جم/ م2 الخامة بعد المعالجة قبل المعالجة 0.118 0.114 16 بولي بروبلين 0.148 0.146 20 بولي بروبلين 0.24 0.214 27 بولي بروبلين 0.29 0.255 31 بولي بروبلين 0.35 0.304 36.5 بولي بروبلين 0.34 0.336 43 بولي بروبلين 0.38 0.375 48 بولي بروبلين 0.31 0.33 40 70% فسكوز- 30% بوليستر 0.42 0.4 50 70% فسكوز- 30% بوليستر 0.36 0.35 47 فسكوز 100% 0.59 0.58 100 فسكوز 100% 0.35 0.31 55 قطن 100% 0.45 0.43 100 بوليستر 100% 6-6-5-1-تأثير اختلاف وزن المتر المربع على سمك الأقمشة غير المنسوجة: يتضح من جدول (15) أن لوزن المتر المربع تأثير فعال على مقدار سمك الأقمشة ويتضح وجود علاقة طردية بينهما، حيث يزداد سمك الأقمشة غير المنسوجة مع زيادة وزن المتر المربع ويرجع ذلك إلى زيادة عدد طبقات الشعيرات المكونة للأقمشة نتيجة لزيادة وزنها وبالتالي زيادة شعيرات المتر المربع مما يؤدي إلى زيادة سمكها. 6-6-5-2- تأثير معالجة مقاومة البكتريا على سمك الأقمشة غير المنسوجة: يتضح من التحليل الإحصائي أن سمك الأقمشة ازداد بعد المعالجة لتشرب الأقمشة لمادة المعالجة على حسب قدره الأقمشة على اختزان مادة المعالجة داخل الفراغات الهوائية بين الشعيرات وذلك تبعاً لوضع الألياف وتوزيعها داخل المنتج ارتباطاً بطريقة إعداد وتجهيز شاشة الألياف. -B.S 3424- 1987" British standard method for Handle textile materials” شكل رقم (9)العلاقة بين وزن المتر المربع و السمك قبل وبعد المعالجة للأقمشة غير المنسوجة لعينات البولي بروبلين جدول (16) معادلة خط الانحدار ومعامل الارتباط للعلاقة بين وزن المتر المربع والسمك للأقمشة غير المنسوجة لعينات البولي بروبلين المتغير معادلة خط الانحدار معامل الارتباط قبل المعالجة ص = 0.01778+ 0.00855 س 0.98956 بعد المعالجة ص = 0.00088 + 0.00864 س 0.96451 شكل رقم (10)العلاقة بين وزن المتر المربع والسمك قبل وبعد المعالجة للأقمشة غير المنسوجة لعينات الفسكوز /البوليستر جدول (17) معادلة خط الانحدار ومعامل الارتباط للعلاقة بين وزن المتر المربع والسمك للأقمشة غير المنسوجة لعينات فسكوز /بوليستر المتغير معادلة خط الانحدار معامل الارتباط قبل المعالجة ص = 0.05+ 0.007 س 1 بعد المعالجة ص = 0.13 + 10.011 س 1 المراجع حسب ورودها في البحث 1-G.E. Ibrahim, "Effect of Some Construction Factors on the Fabrics Functional Properties and Making use of Them in Producing Fabrics Suitable for Heart Prostheses" P.HD Thesis- Faculty of Applied Arts- Helwan university (2001). 2- Gopalakrishnan- D; Aravindhan - KA; "Nonwovens for Medical Textile"; Asian- Textile- Journal. 2005; 14 (4): 36-41. 3-تامر مصطفى سمير "دراسة مقارنة كفاءة أداء المنتجات المنسوجة وغير المنسوجة في الاستعمال كأقمشة طبية" – رسالة ماجستير- كلية الفنون التطبيقية - جامعة حلوان - 2002. -S. Izumi, Y. Shimizu, & T. Higashimura, "Textile Research Journal, 72, (6) June (2002), P. 515.4 5-Parkash, D.pardeshi & Sujata, G. Manjrekar; "Medical Textile :New Avenue of Textiles Applications" The Indian Textile Journal, May (2002) p. 13- 22. 6-S. Ghosh; " Medical Textiles "the lndian Textile Journal", March (2000), P. 10- 14. 7-حسن السيد محمد درويش "مراقبة الجودة في مصانع النسيج"- صندوق دعم الغزل والنسيج- 2005. 8- AATCC 90-1982, “ Standard test method for measuring antimicrobial of textile materials” 9- ASTM-D 737- 1996 “Standard test method for determining the air permeability of textile materials”” 10-ISO 811, 1981, “ Standard test method for measuring Determination of Resistance to Water Penetration Hydrostatic pressure test ” 11-B.S 3424- 1987" British standard method for Handle textile materials” 12-ASTM-D 1777- 1996, “ Standard test method for measuring thickness of textile materials” 13-للألياف المغطاه بالفضة والمضادة للميكروبات ترجمة واعداد مهندس استشاري / علي محمد بدر – المدير الاقليمي للاتحاد العربي للصناعات النسجية بالقاهرة . عن مقالة د. جيمس ديلاتر – نائب رئيس نانوهوريزون – المجلة الامريكيةIFJ عدد اكتوبر2012 14-استخدام الاقمشة في المجال الطبي د/فاطمة على متولي بسم الله الرحمن الرحيم جامعة الجزيرة كلية النسيج الدفعة 35 سنمار بعنوان: تطور المنسوجات المقاومة للمكروبات اعداد الطالب: عبدالمحمود طلحة عبدالمحمود الزبير اشراف:: د:ربيع احمد التاريخ: 2017 الأهداء أبد هذا البحث بحمد الله لأتمام كتابة هذا البحث والذي هو ثمرة جهدنا المتواصل والصلاة والسلام علي النبي الذي بة تتم الصلاحات اما بعد الي حكمتنا وعلمنا الي ادبنا وحلمنا الي طريقناالمستقيم الي طريق الهدايا الي ينبوع الصبروالتفاؤل والامل الي كل من في الوجود بعد الله ورسولة امهاتنا الغاليات يامن نحمل أسمائكم بكل فخر يامن كنتم سببنا في وجودنا يامن ترتعش قلوبنا لذكركم نهديكم هذا البحث أباؤنا والي كل من علمنا حرفا في هذة الحياة---وساعدنا في الوصول الي هذا المستوى وأهداء خاص الي استاذنا المشرف: د:ربيع أحمد الشكر والعرفان لابد لنا ونحن نخطو خطوتنا الأخيرة في الحياة الجامعية من وقفة نعود الي اعوام قضيناها في رحاب الجامعة مع اساتذتنا الكرام الذين قدموا لنا الكثير باذلين بذلك جهود كبيرة في بناء جيل الغد لتبعث الأمة من جديد--- وقبل أن نمضي نقدم اسمى آيات الشكر والأمتنان والتقدير والمحبة الي الذين حملوا أقدس رسالة في الحياة---الي الذين مهدوا لنا طريق العلم والمعرفة--- الي جميع أساتذتنا الأفاضل--- كن عالما____فإن لم تستطع فكن متعلما____فإن لم تستطع فآحب العلماء فإن لم تستطع فلا تبغضهم آما الشكر الذي من النوع الخاص: فنحن نتوجة بالشكر آيضا الي من لم يقف الي جانبنا ومن وقف في طريقنا وعرقل مسيرة بحثنا وزرع الأشواك في طريق بحثنا فلولا وجودهم لما آحسسنا متعة البحث ولاحلوة المناقسة الأيجابية ولولاهم لما وصلنا الي ما وصلنا الية فلهم منا كل الشكر ونخص بالتقدير والشكر: الي من علمنا التفاؤل والمضي قدمنا للامام_____الي من رعانا وحافظ علينا الي من وقف الي جانبنا ولم يبخل علينا بشي من ما آوتي من علم بل كان بمثابة مرجع لنا في كل شي أ:محمد بابكر أحمد محمد بابكر الفــــهرســـــــــــــة رقم الصفحة الموضوع الترقيم 2 الأهداء 1 3 الشكر والعرفان 1 4 الفهرس 1 5 مقدمة 1 7 تطور وتطبيق المنسوجات المضادة للمكروبات 1 7 المنسوجات مع خصائص مضادة للجرااثيم دائمة 2 7 منسوجات للبكتريا مذهلة 3 9 تقنية الملابس ضد الروائح والبكتريا قد تكون خدعة 4 10 الجيل الجديد للالياف المغطاة بالفضة والمضادة للمكروبات 5 12 استخدام الاقمشة في المجال الطبي 6 12 المنتجات النسجية داخل الغرف الجراحية 1-6 12 الملابس الجراحية 1-1-6 1-1-6 12 الاثواب الجراحية 2-1-6 12 الاقنعة الجراحية 3-1-6 13 اغطية الراس 4-1-6 13 اغطية احذية 4-1-6 13 جودة المنتجات النسجية 2-6 13 التجارب العلمية 3-6 13 عينات البحث 4-6 14 المعالجة الكيميائية المستخدمة في البحث 5-6 14 المعالجة ضد البكتريا 1-5-6 14 اهم طرق مواجة البكتريا 1-1-6 14 تجهيز الاقمشة ذات الاصل السليلوز 2-1-6 14 تجهيز اقمشة البولستر –البولي بروبلين والمخلوطة مع الفسكوز لمقاومة البكتريا 3-1-6 15 الاختبارات المعملية 6-6 15 اختبار مقاومة الاقمشة للبكتريا 1-6-6 اختبار نفاذية الهواء قبل وبعد المعالجة 2-6-6 15 اختبار مقاومة الاقمشة لنفاذية الماء 3-6-6 15 اختبار التغير في نعومة سطح القماش قبل وبعد المعالجة 4-6-6 `15 اختبار سمك العينات قبل وبعد المعالجة 5-6-6 15 النتائج والمناقشة 7-6 18 اختبار نفاذية الهواء 2-6-6 18 تاثير اختلاف وزن المتر المربع علي مقدار نفاذية الاقمشة غير المنسوجة للهواء 1-2-6-6 18 تاثير معالجة مقاومة البكتريا علي مقدار نفاذية الاقمشة غير المنسوجة للهواء 2-2-6-6 20 اختبار مقاومة الاقمشة لنفاذ الماء 3-6-6 21 تاثير اختلف وزن المتر المربع علي مقدار مقاومة الاقمشة لنفاذ الماء 1-3-6-6 21 تاثير معالجة مقاومة البكتريا علي مقدار مقاومة الاقمشة لنفاذ الماء 2-3-6-6 22 اختلاف ملمس القماش 4-6-6 23 تاثير اختلاف وزن المتر المربع علي ملمس الاقمشة قبل وبعد المعالجة 1-4-6-6 23 تاثير معالجة مقاومة البكتريا علي ملمس الاقمشة غير المنسوجة 2-4-6-6 24 اختبار سمك الاقمشة 5-6-6 24 تاثير اختلاف وزن المتر المربع علي سمك الاقمشة غير المنسوجة 1-5-6-6 24 تاثير معالجة مقاومة البكتريا علي سمك الاقمشة غير المنسوجة 2-5-6-6 26 المراجع 7 المقدمة: 1-تطوير وتطبيق المنسوجات المضادة للميكروبات: الملخص: تطوير واستخدام الأقمشة المضادة للميكروبات مع التطور الصناعي السريع ومستوى معيشة الشعب تتحسن أكثر وأكثر للجراثيم تثير انتباه الناس. في الحياة الحقيقية، يتعرض الناس حتما إلى مجموعة متنوعة من البكتيريا والفطريات والكائنات الدقيقة الأخرى. وهذه الكائنات الدقيقة تحت ظروف بيئية مناسبة تنمو بسرعة تتكاثر وتنتشر عن طريق الاتصال المرض الذي يؤثر على صحة الناس. الحياة اليومية، والمنسوجات هي البقاء على قيد الحياة لا بأس به من هذه الكائنات الدقيقة مصدرا هاما من انتقال المرض، لذلك مضاد للبكتيريا المنسوجات لديها أهمية كبيرة للغاية. تطوير المنسوجات المضادة للميكروبات وكلاء المضادة للبكتيريا لا يتجزأ، ومختلف العوامل المضادة للب كتيريا تلعب دورا هاما جدا في قمع الميكروبات الضارة، ولكن هناك بعض المشاكل في المنتجات المضادة للبكتيريا المضادة للبكتيريا تطبيق اختيار وكيل واختيار الألياف الأمهات. أولا، العديد من المنتجات المضادة للبكتيريا تحاول استخدام عامل مضاد للميكروبات لتحقيق واسع الطيف تأثير مضاد للميكروبات. بشكل عام، مجموعة واسعة من أكثر مضادات للجراثيم، وسمية المواد الكيميائية للضرر أكبر لجسم الانسان هي أيضا أقوى. ثانيا، تستند المنتجات المضادة للبكتيريا الموجودة في الغالب على القضاء التام على البكتيريا والفطريات هو الهدف، بدلا من السيطرة الكاملة الخاصة بهم. في البيئة الطبيعية، والبكتيريا والفطريات أيضا دورا أساسيا. أنها تجلب الموت أو الناس تضيع عودة التدهور المادي للطبيعة، وبشكل كامل العالم العقيمة ستكون رهيبة، ويؤدي في نهاية المطاف إلى انقراض الجنس البشري. طريقة تصنيع أبحاث النسيج مضادة للبكتيريا على جوانب المنسوجات المضادة للميكروبات، الداخل والخارج قد ذكرت أن أنواع مختلفة من مضادة للبكتيريا، المضادة للبكتيريا... 2-المنسوجات مع خصائص مضادة للجراثيم دائمة: العوامل المضادة للجراثيم ليست جديدة على السوق. تمتلئ محلاتنا مع الصابون المضاد للبكتيريا والمواد الهلامية ، وكذلك في العالم ، وحماية من العوامل البيولوجية يمكن ارتداؤها في الطلب المتزايد. حتى الآن ، وقد استخدمت مضادات الميكروبات انتاج المنسوجات الطلاءات التي يمكن أن يغسل على مر الزمن ، مما يقلل من العمر الإنتاجي للملابس واقية. 3-منسوجات للبكتيريا مذهلة! مع تحسين مستوى معيشة الشعب وتعزيز الوعي الصحي، ولا سيما في السنوات الأخيرة، أنواع مختلفة من الزيادة السريعة، واحتدم الوباء في سوق الطلب لمنسوجات المضادة للبكتيريا، المضادة للبكتيريا خصائص المواد منسوجات أيضا وضع متطلبات أعلى إلى الأمام، أصبحت تنمية الخصائص المضادة للميكروبات والمضادة للبكتيريا الجيدة منسوجات منسوج أحد الموضوعات الساخنة في الميدان. الألياف المضادة للبكتيريا بسبب ارتفاع مجال المنسوجات الصناعية استخدام الطريقة الفيزيائية أو الكيميائية لديها القدرة على تحول دون النمو الجرثومي المواد إلى مضادات الجراثيم السطحية والداخلية ليس بالسهل لتسقط على الألياف، ولكن أيضا من خلال انتشار التوازن الداخلي الليفي، تأثير مضاد لحفظ لفترة طويلة. الأقمشة غير المنسوجة مع قدرتها على الوصول الدالة الميكروبات الطبيعية الفريدة للاهتمام في هذه الصناعة. القماش المنسوج مصنوعة من تجهيز الألياف الشيتوزان نقية، وآليتها المثبطة معقد، الكائنات المختلفة بطرق مختلفة للعمل، الآلية الأساسية كما يلي: أولاً، مضادات الميكروبات الشيتوزان مجموعة فعالة-NH3 +، مع شحنة موجبة، مع شحنة سالبة على سطح البكتيريا، بسبب رد فعل الأبطال بين التهم الإيجابية والسلبية، يضر بسلامة جدران الخلايا البكتيرية، تغيير سيولة غشاء الخلية الجرثومية والنفاذيه، حيث أن البكتيريا لا تنمو حتى الموت البكتيرية، يلعب تأثير والاريثروسين. وثانيا، الشيتوزان قابل للذوبان في حمض ضعيف (بما في ذلك العرق)، تشكيل البوليمر الموجبة لمندف، كثيفة على سطح الخلية البكتيرية، تشكيل طبقة من الأغشية البوليمر كثيفة، وقطع نقل المواد الغذائية إلى الخلايا، بمنع إفراز نواتج الأيض، مما يؤدي إلى الاضطرابات الأيضية الجرثومية، يلعب تأثير والاريثروسين. ثالثا، عندما يكون تركيز الشيتوزان عالية بما يكفي، أن تنشيط النشاط البكتيري تشيتيناسي في حد ذاته، مما دفع التعبير عن تشيتيناسي المفرطة، التي تلف جدران الخلايا البكتيرية، يلعب تأثير والاريثروسين. ألياف الشيتوزان نقية أربعة الخلبية انتقائية من الأيونات المعدنية على نمو الميكروبات دوراً رئيسيا، حيث تعوق نمو الكائنات المجهرية، تأثير مضادات الميكروبات. الشيتوزان للميزة هي مضادات الميكروبات، المضادة للبكتيريا، ولكن بدون تعقيم. وهناك العديد من الكائنات الحية الدقيقة على جلد جسم الإنسان. الانتقال الدائم النباتات، والنباتات والبكتيريا الضارة معا تشكل الرصيد البشري الإيكولوجيا الميكروبية، إذا كنت تقتل هذه الميكروبات من تدمير توازن الكائنات الدقيقة، وهو الجلد الضارة بالإنسان. أثر الشيتوزان المضادة للميكروبات والمضادة للبكتيريا، التي تعوق نمو وتكاثر البكتيريا الضارة. في جامعة نورث كارولينا ، انضمت المهندسين النوويين والنسيج والمنسوجات القوات مع علماء من مصر لإنشاء المنسوجات التي لها خصائص مضادة للميكروبات دائمة. الدكتور محمد عبد Bourham ، أستاذ الهندسة النووية ، والدكتور ماريان ماكورد G. ، أستاذ مشارك في الهندسة النسيجية ، والكيمياء ، والعلوم والهندسة الطبية الحيوية ، ونعمل مع البروفسور سميحة جاويش رمضان وأميرة من المركز القومي للبحوث في القاهرة ، مصر ، لإنتاج هذا الجيل الجديد من المنسوجات المضادة للميكروبات. استخدام البلازما في الغلاف الجوي وميتاكريليت glycidyl (GMA) ، حافزا الكيميائية ، لفتح سندات الجزيئي للألياف ، كان فريق البحث قادرا على تولي بنجاح العوامل المضادة للجراثيم في التركيب الجزيئي للألياف ، وخلق رابطة دائمة بين الألياف وكيل بحيث غسيل ولبس لا تقلل من الفعالية. وقال "هناك العديد من التطبيقات لهذه العملية" ، يقول Bourham. "فعلى سبيل المثال ، يمكن أن نخلق الصوف التي من شأنها أن تكون واقية من العثة ، أو أننا يمكن أن تنتج القطن والمواد الاصطناعية للاستخدام في المستشفيات وأماكن أخرى حيث البكتيريا تشكل خطرا". برعاية المؤسسة الوطنية للعلوم (NSF) وزارة الخارجية الأمريكية عن طريق السفارة الأمريكية في مصر ، ومشروع بحثي مشترك لديها امكانات للدفاع ، والرعاية الصحية والأمن تطبيقات الوطن. على سبيل المثال ، يمكن توفير الحماية للملابس الجندي مستجيب أو الطوارئ ارتداء مصنوع من هذا النسيج الخاص من العوامل البيولوجية. وتشمل التطبيقات الأخرى الدعك الجراحية والفراش في المستشفى ، مما قد يؤدي الى خفض معدلات العدوى بين المرضى. عملية طلاء الحالية ، مع حمام الكيميائية وتجفيف الوقت ، ويخلق نوعا من الحساء الكيميائية التي يمكن أن تضر بالبيئة ، مما يجعلها مكلفة وغير ودية للبيئة. ولكن عملية البلازما المستندة إلى وضعها في الدولة NC يزيل النفايات الكيميائية ، مما يجعلها المزيد من الاستثمارات السليمة بيئيا. وسوف الأقمشة المصنوعة من الألياف تغيير جزيئيا يكون أكثر اقتصادا للمستخدم النهائي منذ المضمنة الخصائص في التركيب الجزيئي للألياف ، والزي المدرسي معنى ، وصحائف وغيرها من البنود لن يتعين استبدالها للحفاظ على مستوى عال من الفعالية. مع الأخذ في الاعتبار أن تكلفة الإنتاج وإعادة تجهيز ستكون مسألة لمصنعي الغزل والنسيج في كل من مصر والولايات المتحدة ، وصمم الباحثون نظامهم بحيث يمكن أن يكون موصول على خط الإنتاج القائمة بسهولة دون مقاطعة العملية. الاختبارات التي أجريت في المختبرات زارة الخارجية الأميركية (USDA) في ولاية نورث كارولاينا الزراعة الدكتور فريد Breidt ، أستاذ مشارك في علم الأحياء المجهرية / التخمير ، والدكتورة وفاء دوريا ، وزيارة باحث في علوم الغذاء من أجل وزارة الزراعة ، وأكد أن عينات النسيج تتغير مع الشيتوزان ، كان هناك عامل طبيعي مضادات الميكروبات مصنوعة من الأصداف والمحار والسرطانات الأخرى ، وتصل إلى 90 في المئة فعالة ضد ثلاثة من الكائنات الدقيقة التي تحدث عادة : planterum الملبنة ، كولاي والمكورات السبحية. Bourham ، ماكورد جاويش وحتى الآن تم إنشاؤها باستخدام المواد التركيبية هذه العملية ، وأنها تعمل حاليا مع القطن والصوف. ويمكن الطلب إلى القطن تثبت فائدة للاقتصاد المصري بسبب القطن والمنسوجات والصناعات الهامة منذ فترة طويلة. "هذا النوع من التعاون بين البلدين مهم جدا" ، ويقول Bourham. "إن الدعم من جانب قوات الامن الوطني ووزارة الخارجية يجعل من الممكن بالنسبة لنا لإجراء هذه البحوث التي يمكن أن تستفيد منها الصناعات النسيجية في كلا البلدين". Source: http://www.ncsu.edu/ 4-تقنية الملابس ضد الروائح والبكتيريا قد تكون خدعة: انتشرت في الآونة الأخيرة ملابس تسوَّق على أنها مضادة للروائح؛ لكن ذلك قد يكون خدعة كبيرة. فقد درست “جامعة ألبرتا” في كندا جوارب وملابس أخرى واختبرتها لتقيس فعاليتها في تقليل الروائح ضمن تجربتين. فيقال بأن هذه المنسوجات مصنوعة من مواد ضد الميكروبات، والتي تقتل أو تحد من نمو الكائنات الحية الدقي فوجدت “راشيل ماكوين” باحثة في النظم البشرية أن بعض المنسوجات المضادة للميكروبات كانت فعالة في أداء مهامها في المختبر أكثر مما كانت عليه في التجارب على البشر. وإن النتائج التي تظهر في المختبر لا تكون مطابقة دومًا لما سيظهر عند الاستخدام البشري. فأي شيء من البروتين أو العرق الذي يفرزه جسم الإنسان من الممكن أن يعطل الخصائص المضادة للميكروبات من النسيج. ففي التجربة الأولى تم اختبار الملابس المصممة لتقليل خطر الإصابة بعدوى، أما التجربة الثانية فكانت للمنسوجات التي تمنع روائح الملابس. فأثبتت التجربة الأولى فعالية ثلاثة عناصر مضادة للميكروبات وهي “تريكلوسان، ومشتق بريثيون الزنك، والفضة، ومركب كلوريد التيتانيوم” لكن حين وُضعت قطعة النسيج على الجسد البشري لمدة 24 ساعة بالكاد قضت على البكتيريا. وكان للتجربة الثانية ذات النتائج، فتم اختبار منسوجات البوليستر مع مر كب كلوريد الفضة؛ لمعرفة إن كان يقلل من رائحة الإبط، ونمو البكتيريا. فأظهرت النتائج بأن هذه الملابس لا تقلل الرائحة أو البكتيريا حين تم اختبارها على الناس. وتنصح الدكتورة ماكوين بضرورة التفكير جيدًا قبل شراء هذه الملابس المصممة بتقنية خفض البكتيريا، وتقليل الروائح؛ لأنها قد لا تكون فعالة. 5-الجيل الجديد للألياف المغطاه بالفضة والمضادة للميكروبات: عن مقالة د. جيمس ديلاتر – نائب رئيس نانوهوريزون – المجلة الامريكيةIFJ عدد اكتوبر2012 . تعتبر التكنولوجيا المضادة للميكروبات زائرا جديدا في عالم النسجيات التقنية , وتم التعامل علي مستوي تجاري للعديد من الصيغ الجديدة للنسجيات المضادة للبكتريا منذ بدايات ستينيات القرن الماضى , وكانت تعتمد أساسا علي عامل عضوي مدمر للكائنات الحية . و يعتبر معدن الفضة حاليا الأكثر مقاومة للبكتريا ( كان متوافرا طول آلاف السنين) . وعند الاختيار تكون الخيوط المغطاه بالفضة الاكثر فعالية لمقاومة البكتريا . ولقد طورت شركة نانوهوريزون طرق صناعية جديدة لتقدم الفوائد المختبرة مع الوقت للفضة فيإنشاء خط جديد للخيوط والألياف الاقتصادية . الفضة المضادة للبكتريا : خزن الفينيقيون المياه في أوعية من الفضة لمنع فسادها من 1200 سنة ق.م ، كما استعمل اليونانيون والرومانيون أوعية الفضة لتنقية المياه منذ 500 سنة ق.م . وفي القرن الرابع الميلادي لاحظ أبوقراط ( أبو الطب الحديث ) مزايا الشفاء وخواص الفضة ضد المرض . وتم التعرف علي الدور المطهر للفضة وأملاحها واستعمالها مباشرة للأغراض الطبية في عام 1800م. وفي بداية القرن العشرين تم تطوير رغويات الفضة (silver colloids) بحجم النانو للأغراض الطبية بأكثر من 3 ملايين وصفة مكتوبة لعلاج الأمراض . وبعد تطوير المضادات الحيوية في الأربعينات من القرن الماضي تقلصت استعمالات مركبات الفضة الطبية كثيرافى هذا المجال , وتوسعت استعمالاتها في مناطق متنوعة أخري , وفي الخمسينات بدأ استخدام الفضة لمنع نمو الفطريات في البرك وحمامات السباحة والمنتجعات الصحية . وفي الستينات استخدمت الفلاتر المشربة بالفضة لتنقية المياه ولمنع تراكم الميكروبات علي الفلاتر . وحتي الآن تستعمل الفضة كمضاد للميكروبات في العناية بالجروح لتأثيرها علي خفض الالتهابات أو العدوي بدون تكوين مضادات مقاومة من الجسم . كما تستخدم الفضة لتغطية جهاز القسطرة لمنع تكوين مستعمرة ميكروبات علي السطح ولمنع تكاثر عدوي المستشفيات. كيف تعمل الفضة : يرجع النشاط المضاد للميكروبات بكل مركبات الفضة بسبب إطلاق أيونات الفضة التي تتداخل مع العمليات الحيوية والإنزيمات والتركيبات الخلوية والحرجة لنمو البكتريا . وأيونات الفضة فعالة جدا (حتي مع التركيزات المنخفضة منها) في تثبيط نمو البكتريا بجزء في البليون (المليار) ( ppb ). والاختلاف الرئيسي في مركبات الفضة هو في طريقة وسرعة إطلاق أيوناتها . وعندما تتعرض الخيوط أو الألياف المعالجة بجزئيات الفضة (علي مستوي النانو) للمياه علي السطح فإنها تطلق أيونات الفضة ببطء من خلال تفاعل الاكسجين الذائب في المياه ، وهذا الانطلاق البطيء لأيونات الفضة يضمن أن يستمر مفعول مقاومة الميكروبات للألياف طوال حياة هذه المنتجات. معدن الفضة في المنسوجات : هناك طرق عديدة لإدخال الفضة المضادة للميكروبات في الأقمشة منها طرق تغطية الخيوط بالفضة ، وتتمثل في خيوط النايلون 66 التي تتميز بلمعان الفضة وبفاعلية عالية ضد الميكروبات ومقاومة الغسيل لهذه الخيوط مع بقاء فاعلية مضادة الميكروبات التى تتحقق بنسبة 5-10% فضة من وزن القماش ولكن سعرها مرتفع بسبب تكنولوجيا التصنيع . وبالمقارنة مع الخيوط المتشربة لمركبات الفضة حيث ترتفع نسبة وزن هذه المركبات إلى وزن القماش عن طريقة الخيوط المغطاة. ولقد تطورت طرق تحضير الخيوط المعالجة بالفضة منذ اكثر من 35 سنة بواسطة شركة روم آندهاس ( Rohm & Hass ) وهذه الخيوط مقيمة بخواصها المضادة للكهرباء الثابته ، ولكن خواصها المضادة للميكروبات لم تتحقق الا بعد ذلك بكثير . وعندما زادت اسعار الفضة بنسبة 160% خلال السنوات الخمس السابقة لذا ارتفعت اسعارهذه الخيوط بسرعة لشرائح سوقية متعددة الي جانب ان تغطية هذه الخيوط تتم بطريقة التحليل الكهربي وهي بطيئة ومكلفة مما قلل من استخدامها في أسواق عديدة. الجيل التالي : طورت شركة نانوهوريزون طريقة سر صنعة (patent) لربط الفضة علي الخيوط بجزئيات فضة بحجم النانو , وتحقق لمعان الفضة للخيوط بسرعة بطيئة عن الطريقة السابقة ، وتحتفظ الطريقة الجديدة بمقاومتها العالية للميكروبات مثل السابقة المغطاة بالفضة . وبسبب ارتفاع سعر الفضة كما سبق ذكره فإن قدرة استعمال نسبة فضة أقل مع الاحتفاظ بمستوي مقاومة الميكروبات فيؤدي ذلك إلى إنخفاض اسعار المنسوجات المعالجة بالفضة بهذه الطريقة للمنتجين وأيضا لمحلات التجزئة ، بجانب المكسب البيئي . وبجانب المزايا الاقتصادية لاستخدام تغطية الخيوط بطريقة النانو فهناك مزايا التشغيل ايضا , حيث تتميز طريقة النانو الجديدة بإمكانية تطبيقها علي الخيوط الطبيعية والصناعية عكس التقليدية المرتبطة فقط بنايلون 66 ويمكن تطبيق هذه الطرق مباشرة علي الخيوط المستمرة أو الألياف القصيرة. والأسرة الجديدة من الخيوط الفضية تعطي منتجي المنسوجات طرق جديدة لعمل الحماية من الميكروبات للمنسوجات ، وبهذا التقارب يمكن دمجها مع ألياف التقنية الأخري بنسبة قليلة مع المرونة الهندسية والتصميمية . ونسبة الألياف المغطاة بالفضة يمكن ضبطها مع غير المغطاة طبقا للمستوي المتوقع لتعرض القماش للميكروبات خلال الاستعمال . وبالنسبة للجوارب فإن الجزء الأمامي( الخاص بالاصابع) ربما يحتاج لنسبة أعلي من الفضة عن الجزء الخلفي ، وهذا يمكن ضبطه أثناء صناعة الجوارب. ولقد زادت كميات المنسوجات المعالجة ضد الميكروبات ويمكن الحصول عليها خلال العقد الماضي للألبسة والأغطية والعناية الصحية للتحكم في الرائحة ومنع انتشار العدوي في المستشفيات . ومع استمرار هذا النمو سيصبح من الضروري الحصول علي طرق محسنة ومطورة لإدخال مضادات البكتريا للمنسوجات لمقابلة اتساع بارامترات التشغيل والتكلفة والأداء التي يتطلبها لهذه الشريحة السوق 6-استخدام الاقمشة في المجال الطبي: مقدمة تعتبر الأقمشة المستخدمة في المجالات الطبية من الأقمشة التي تعرض علينا الاهتمام بها للحاق بركب التقدم فى مجال تكنولوجيا وتصميم المنسوجات مما يملى علينا ضرورة تطوير ورفع كفاءة أداء هذه الأقمشة الطبية للوصول بها إلى مستوى الجودة التي تحقق لها القدرة على المنافسة العالمية .و تتحدد جوده المنتج بمدى ملائمة وتناسب الخواص الفعلية للقماش لمتطلبات الاستخدام وملائمة الوظيفة التي أنتج من أجلها- وتتحدد الملائمة الوظيفية طبقاً لدراسة دقيقة لطبيعة وظروف الاستخدام. و يجب أن يكون للمنتجات النسيجية الطبية معايير للجودة توفر الأمان للمرضى والعاملين في المجال الطبي. وتقيم المنتجات النسيجية الطبية وأدائها الوظيفي وفق مواصفات وشروط محددة .فتتحدد جوده المنتج بمدى ملائمة وتناسب الخواص الفعلية للقماش لمتطلبات الاستخدام وملائمة الوظيفة التي أنتج من أجلها- وتتحدد الملائمة الوظيفية طبقاً لدراسة دقيقة لطبيعة وظروف الاستخدام. ويهدف هذا البحث إلى "محاولة وضع أسس علمية لتحقيق معايير جوده تصميم وإنتاج بعض المنتجات النسيجية المستخدمة في الغرف الجراحية " لتوفر الأمان لمستخدميها بتحقيق الحماية والوقاية من التلوث وذلك بمعالجتها وإكسابها خواص مقاومة البكتيريا للوصول بالمنتجات وأدائها الوظيفي إلى أقرب درجة من الكمال وذلك لتحقيق الفائدة المرجوة منها. ولهذا الغرض تم تجميع عينات مختلفة من الأقمشة غير المنسوجة وإنتاج عينات أخرى من الأقمشة المنسوجة وتم دراسة معالجتها لإكسابها خاصية مقاومة البكتريا وتم تقييم خواص العينات عن طريق قياس الخواص التالية (نفاذية الهواء – مقاومة نفاذ الماء – ملمس الأقمشة – السمك – الوزن) قبل وبعد المعالجة لتحديد معايير جودة تصميم وإنتاج هذه الأقمشة ومدى كفاءتها للاستخدام كأقمشة طبية توفر الحماية والأمان لمستخدميها داخل الغرف الجراحية.وذلك للوصول بالمنتجات وأدائها الوظيفي إلى أقرب درجة من الكمال لتحقيق الفائدة المرجوة منها. 6-1-المنتجات النسيجية المستخدمة داخل الغرف الجراحية: 6-1-1-الملابس الجراحية Surgical Clothes: الملابس الجراحية تشمل ملابس كل من الطاقم الطبي وملابس المرضى داخل الغرف الجراحية وهذه الملابس تزيد من فرص الحماية ضد التلوث وضد انتقال الأمراض المعدية .والملابس الجراحية التقليدية عبارة عن أقمشة قطنية منسوجة ومصبوغة بلون مميز، وتتميز بسهولة تنظيفها وتعقيمها إلى جانب الراحة في الاستخدام ولكنها في نفس الوقت تتسبب في حدوث التلوث وإمكانية تساقط الشعيرات منها وعدم مقاومتها للسوائل حيث تنخفض كفاءة الأداء لها بمرور الوقت وبتكرار عمليات الغسيل والتعقيم.(1) هذا بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف أجهزة الغسيل والتعقيم والكي والتجفيف. من هنا كان الاتجاه إلى الملابس أحادية الاستخدام Disposable والتي يتم التخلص منها بمجرد الانتهاء من استخدامها وتصنع من الأقمشة غير المنسوجة، وتتميز هذه الأقمشة بتقنيات إنتاجية عالية تقلل من قيمة تكلفة الإنتاج وذلك دون التقليل من مزايا وقدرة أدائها العالية بل يتم تطويرها دائماً لتكتسب صفات خاصة تجعلها منتجات قيمة .(2) 6-1-2- الأثواب الجراحية Gowns: تعد هذه المنتجات من المتطلبات الرئيسية والهامة أثناء إجراء الجراحة فالثوب الجراحي (Gown) هو ثوب معقم يرتديه الطبيب فوق بذلة الجراحة عند الدخول إلى المنطقة المعقمة ، ووظيفته الحماية من التلوث بمنع الاختراق خلال هجرة ونزوح الكائنات الدقيقة من جلد مرتدي الثوب الجراحي (Gown) إلى المنطقة المعقمة و إلي المريض وأيضاً منع اختراق الدم وإفرازات الجسم من المريض إلى جلد مرتدي الثوب الجراحي ((Gown(3) يصنع الثوب الجراحي (Gown) عادة من القطن أو البوليستر ويمكن أن يصنع من ألياف البولي بروبلين ثم يتم تعقيمها قبل الاستخدام.(4) 6-1-3-الأقنعة الجراحية Surgical Mask: تستخدم الأقنعة الجراحية Mask لتغطي منطقة الفم والأنف من الوجه وذلك لمنع احتمال انتقال العدوى وخاصة الأمراض الفيروسية وهي من المنتجات ذات الاستخدام الواحد (5، 3) وتتكون الأقنعة الجراحية (Masks) من ثلاث طبقات ،الطبقة الوسطي منها تتكون من ألياف زجاجية ذات درجة نقاء عالية أو أي ألياف صناعية دقيقة و الطبقات الخارجية تتكون من أقمشة غير منسوجة Parallel- laid or Wet-laid من ألياف البولي أكريليك. (1,6). وتتكون الطبقة الداخلية من الأقنعة الجراحية ذات الطبقتين من أقمشة غير منسوجة Melt-blown من ألياف البولي بروبلين والطبقة الداخلية تتكون من شبكة Spun-bonded من ألياف الفسكوز لتوفير القوة ولمنع فقدان ألياف البولي بروبلين. وتحتوي الأقنعة الجراحية على عدة أشرطة تستخدم لتثبيت القناع بإحكام فوق الأنف والفم. وتتميز هذه المنتجات بمواصفات منها: (3) 1مقاومة الرزاز طبقاً للمواصفات القياسية F1862, ASTM. تعدد الأشكال والأصناف والإمكانيات. Available in wide Range of style نفاذية الهواء Provides Enhanced Breath ability 6-1-4- أغطية الرأس Surgical caps or over Head تصنع أغطية الرأس من الأقمشة غير المنسوجة ذات الأوزان الخفيفة وتتكون من طبقتين أو أكثر يتم حياكتهما معاً وعادة تكون مصنوعة من ألياف السليلوز لتوفير الراحة في الاستخدام حيث تقوم بامتصاص العرق ومنع تساقط الشعر، لذلك لابد من استخدام هذا المنتج لمنع تساقط الشعر في الجروح أثناء العمليات. (1،3) 6-1-5- أغطية أحذية القدم Over Shoes هي منتجات عبارة عن قطعة واحدة مكونة من طبقة إلى ثلاث طبقات من أقمشة غير منسوجة تستخدم لمرة واحدة Disposable وتمتاز بإغلاق محكم للحواف مع الراحة أثناء الاستخدام. (1) G.E. Ibrahim, "Effect of Some Construction Factors on the Fabrics Functional Properties and Making use of Them in Producing Fabrics Suitable for Heart Prostheses" P.HD Thesis- Faculty of Applied Arts- Helwan university (2001). 6-2-جودة المنتجات النسيجية الطبية: يجب أن يكون للمنتجات النسيجية الطبية معايير للجودة توفر الأمان للمرضى والعاملين في المجال الطبي. وتقيم المنتجات النسيجية الطبية وأدائها الوظيفي وفق مواصفات وشروط محددة توضع مقدماً بعد القيام بدراسة علمية وفنية لما يتم قياسه وذلك من أجل الوصول بالمنتجات أو الأداء الوظيفي لها إلى أقرب درجة من الكمال. (7) 6-3-التجارب العملية يهدف هذا البحث إلى محاولة وضع أسس علمية لتحقيق معايير جودة وإنتاج بعض الأقمشة غير المنسوجة المستخدمة في الغرف الجراحية“ وهذه الأقمشة هي: الأغطية drapes -أغطيه الأسرة - bed Sheet ماسحات الجروح : Wipes -ملابس المرضى والممرضات clothes الماسحات الجراحية Surgical Swabs - الفوط الجراحية Surgical towels لتوفر الأمان لمستخدميها بتحقيق الحماية بالوقاية من التلوث. ولهذا الغرض تم تجميع عينات مختلفة من الأقمشة غير المنسوجة وإنتاج عينات أخرى من الأقمشة المنسوجة وتم دراسة معالجتها لإكسابها خاصية مقاومة البكتريا وتم تقييم خواص العينات عن طريق قياس الخواص التالية (نفاذية الهواء – مقاومة نفاذ الماء – ملمس الأقمشة – السمك – الوزن) قبل وبعد المعالجة لتحديد معايير جودة تصميم وإنتاج هذه الأقمشة ومدى كفاءتها للاستخدام كأقمشة طبية توفر الحماية والأمان لمستخدميها داخل الغرف الجراحية.وذلك للوصول بالمنتجات وأدائها الوظيفي إلى أقرب درجة من الكمال لتحقيق الفائدة المرجوة منها. 6-4-عينات البحث تم تجميع 13 عينة من الأقمشة غير المنسوجة كما يلى: بولي بروبلين (16-20-27-31-36.5-48-43) فسكوز/بوليستر (40-50) فسكوز (47-100) القطن (55) – البوليستر (100) وزن المتر المربع (جم) وتم إجراء الاختبارات المختلفة وجدول (1) يوضح مواصفات تلك الأقمشة : جدول (1) مواصفات الأقمشة غير المنسوجة م الخـاصية المـواصفـة 1 نوع الخامة قطن- فسكوز- بولي استر- بولي بر وبلين-فسكوز /بوليستر 70 / 30 2 طول الشعيرة (ملم) قطن(40-50)- فسكوز (45-51)- بوليستر (35-41)- بولي بروبلين (45-51) 3 نمرة الشعيرة (دنير) 1.7 4 أسلوب بناء الشاشة Spunlaced 5 أسلوب التماسك Thermabond -Hydroentangling 6 وزن المتر المربع (جم) بولي بروبلين (16-20-27-31-36.5-43-48) فسكوز /بوليستر 40-50) فسكوز (47-100) القطن (55) –البوليستر(100) 7 التجهيز النهائي تم المعالجة بمادة Tinosan (Am110) 6-5-المعالجة الكيميائية المستخدمة في البحث: 6-5-1-المعالجة ضد البكتيريا Antimicrobial Treatment من أهم مواصفات الأقمشة الطبية وخاصة المستخدمة داخل الغرف الجراحية أن تكون آمنة وتوفر الحماية والوقاية لمستخدميها من التلوث وتكون ذات كفاءة عالية لمقاومة البكتيريا. ولذلك يجب معالجة الأقمشة لغرض التحكم في معدل نمو الميكروبات التي ترافق المنسوجات عند استخدامها كأقمشة طبية وخاصة على الأسطح الرطبة لتحسين أدائها. 6-5-1-1-أهم طرق مواجهة البكتيريا: 1- التعقيم: وذلك للحد بقدر الإمكان من تكاثر البكتيريا. 2- المعالجة الكيميائية ضد البكتيريا: وتعتبر هذه الطريقة من أنجح الطرق. Gopalakrishnan- D; Aravindhan - KA; "Nonwovens for Medical Textile"; Asian- Textile- Journal. 2005; 14 (4): 36-41 6-5-1-2-تجهيز الأقمشة ذات الأصل السليلوزي لمقاومة البكتيريا باستخدام Tinosan cell: تم معالجة الأقمشة المحتوية علي سليلوز بمادة Tinosan cell بطريقة الغمر ثم العصر . وقد تم دراسة تأثير تركيز مادة Tinosan cell علي مقاومة الأقمشة المعالجة للميكروبات وفيما يلي طريقة المعالجة :- تغمر العينات في حمام مائي يحتوي علي Tinosan cell بتركيز (صفر - 15%) مع مادة ابتلال غير انيونية (إيجيبتول) ثم العصر لنسبة التقاط رطبا 100% وتجفف العينات بعد ذلك عند درجة حرارة 40o م لمدة 20 دقيقة ثم التثبيت الحراري عند درجة حرارة 110 o م لمدة 20 دقيقة. 6-5-1-3-تجهيز الأقمشة البوليستر - البولي بروبلين والمخلوطة منها مع الفسكوز لمقاومة البكتيريا باستخدام Tinosan AM 110: تم معالجة الأقمشة المحتوية على الألياف الصناعية والمخلوطة منها مع الفسكوز Tinosan AM 110 بطريقة الغمر وقد تم دراسة تأثير تركيز مادة AM 110 Tinosan علي مقاومة الأقمشة المعالجة للميكروبات وفيما يلي طريقة المعالجة :- تغمر العينات في حمام مائي يحتوي Tinosan AM 110 بتركيز (صفر - 15%) مع مادة ابتلال (إيجيبتول) غير انيونية ثم العصر لنسبة التقاط رطبا 100% وتجفف العينات بعد ذلك عند درجة 40 o م لمدة 10 دقائق ثم التثبيت الحراري عند درجة حرارة 130 o م لمدة 30 دقيقة. -S. Izumi, Y. Shimizu, & T. Higashimura, "Textile Research Journal, 72, (6) June (2002), P. 515. 6-6-الاختبارات المعملية أجريت الاختبارات المعملية للعينات المنتجة تحت البحث للتحقق من وفاءها لمتطلبات الجودة التي تلائم استخدامها داخل الغرف الجراحية، وهذه الاختبارات هي: 6-6-1-اختبار مقاومة الأقمشة للبكتيريا: Antibacterial Properties AATCC test Method 90. 1982.(8) 6-6-2-اختبار نفاذية الهواء قبل وبعد المعالجة: Air Permeability طبقاً للمواصفة الأمريكية ASTM-D737-1996(9) 6-6-3-اختبار مقاومة الأقمشة لنفاذية الماء قبل وبعد المعالجة: Water permeability طبقاً للمواصفة القياسية الدولية رقم ISO 811: 1981 (10) 6-6-4-اختبار التغير في نعومة سطح القماش قبل و بعد المعالجة: Fabric Handle طبقاً للمواصفة القياسية البريطانية B.S.3424: (1987) (11 ) 6-6-5-اختبار سمك العينات قبل المعالجة وبعد المعالجة Fabric Thicknessطبقاً للمواصفة القياسية الأمريكية ASTM-D 1777.1996 ( 12 ) تامر مصطفى سمير "دراسة مقارنة كفاءة أداء المنتجات المنسوجة وغير المنسوجة في الاستعمال كأقمشة طبية" – رسالة ماجستير- كلية الفنون التطبيقية - جامعة حلوان - 2002 6-7-النتائج والمناقشة جدول (2) العلاقة بين تركيز مادة (Tinosan cell) وقطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (مم) تركيز مادة Tinosan cell E. Coli Staph صفر صفر صفر 3.8- 3.8 3.8 - 3.9 5 5.5 - 5.7 5.2 - 5.7 10 6.3 - 6.8 6.1 - 7.3 15 جدول (3) العلاقة بين تركيز مادة Tinosan AM110 وقطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري. قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (مم) تركيز مادة Tinosan AM110 (جم/لتر) ( موجبة الجرام)E. Coli (سالبة الجرام)Staph صفر صفر صفر 4-4.6 4-4.5 5 5.5-6.5 5.3-6.4 10 6.4-8.7 6.3-8.5 15 جدول (4) مقاومة الخامات المختلفة للبكتيريا عند تركيز (صفر،5 ) جم /لتر قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (مم) نوع الخامة E. coli Staph تركيز 5 تركيز صفر تركيز 5 تركيز صفر 3.8 صفر 3.8 صفر قطن 3.8 صفر 3.9 صفر فسكوز 4 صفر 4 صفر فسكوز/بوليستر 70/30% 4.6 صفر 4.5 صفر بولي بروبلين جدول (5) مقاومة الخامات المختلفة للبكتيريا عند تركيز 15.10)) جم /لتر قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (مم) نوع الخامة E. coli Staph تركيز 15 تركيز 10 تركيز 15 تركيز 10 6.3 5.5 6.1 5.2 قطن 6.8 5.7 7.3 5.7 فسكوز 6.4 5.5 6.3 5.3 فسكوز/بوليستر 70/30% 8.7 6.5 8.5 6.4 بولي بروبلين -نلاحظ من التحليل الإحصائي أنه في حالة عدم معالجة الأقمشة بمادة Tinosan cell (تركيز صفر) لم يظهر أي مقاومة للميكروبات حيث أن قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (Staph) أو (E. coli) يساوي صفر ونلاحظ أيضا أن معالجة الأقمشة بتركيزات مختلفة من مادة Tinosan cell يحسن من مقاومتها للميكروبات، وأن هذا التحسن يزداد بزيادة تركيز مادة Tinosan call كما يلي :- -بزيادة تركيز مادة Tinosan cell إلى (5 جم /لتر) يزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (Staph) إلى 3.8 -3.9 مم ويزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (E. Coli) إلى 3.8 مم. -بزيادة تركيز مادة Tinosan cell إلى (10 جم /لتر) يزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (Staph) إلى 5.2 - 5.7 مم ويزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (E. Coli) إلى 5.5- 5.7 مم. -بزيادة تركيز مادة Tinosan cell إلى (15 جم /لتر) يزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيرى (Staph) إلى 6.1-7.3مم ويزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري(E. Coli) إلى 6.3- 6.8 مم. -نلاحظ ايضا أنه قبل معالجة الأقمشة سواء المصنوعة من البوليستر أو البولي بروبلين أو المخلوطة بمادة (Tinosan AM110) (تركيز صفر) لم تعطي العينات أي مقاومة للميكروبات حيث أن قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (Staph) أو النشاط البكتيري (E. coli) يساوي صفر. -نلاحظ أيضا أن معالجة الأقمشة بتركيزات مختلفة من مادة Tinosan AM 110 يزيد مقاومتها للميكروبات وأن هذه الزيادة تزداد بزيادة تركيز مادة Tinosan AM 110. -يتضح أيضاً أنه بزيادة تركيز مادة Tinosan 110 إلى (5 جم/لتر) يزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (staph) إلى 4- 4.5مم ويزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (E. coli) إلى 4- 4.6 مم. -يتضح أيضاً أنه بزيادة تركيز مادة Tinosan AM110 إلى (10 جم/لتر) يزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (staph) إلى 5.3- 6.4مم ويزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط الفطرى E-coli إلى 5.5-6.5مم. -بزيادة تركيز مادة Tinosan AM110 إلى (15 جم/لتر) يزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (staph) إلى 6.3- 8.5 مم ويزداد قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري (E. coli) إلى (6.4- 8.7) مم. - بدراسة تأثير نوع الخامة على مقاومة البكتيريا وجد أن أفضل خامة من حيث مقاومة البكتيريا هي البولي بروبلين، حيث حققت أكبر قطر للمنطقة الخالية من النشاط البكتيري (staph) 8.5 مم ، والنشاط البكتيري (E. coli) 8.7 مم عند تركيز 15 جم/لتر. جدول (6) معادلة خط الانحدار ومعامل الارتباط للعلاقة بين تركيز مادة المعالجة و قطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري المتغير معادلة خط الانحدار معامل الارتباط Staph ص = 0.73+ 44.6 س 0.96415 E. Coli ص = 0.03035 + 1.041153س 0.99346 تركيز Tinosan AM110 (جم /لتر) شكل رقم (2) العلاقة بين تركيز مادة المعالجة ( Tinosan AM110 ) وقطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري لألياف البوليستر والبولي بروبلين والمخلوطة جدول (7) معادلة خط الانحدار ومعامل الارتباط للعلاقة بين تركيز ( Tinosan AM110 ) وقطر المنطقة الخالية من النشاط البكتيري المتغير معادلة خط الانحدار معامل الارتباط Staph ص = 0.75+ 56 س 0.97963 E. Coli ص = 0.74 + 54.8س 0.976456 -Parkash, D.pardeshi & Sujata, G. Manjrekar; "Medical Textile :New Avenue of Textiles Applications" The Indian Textile Journal, May (2002) p. 13- 22. 6-6-2-اختبار نفاذية الهواء جدول (8) نتائج اختبار نفاذية الأقمشة للهواء قبل وبعد المعالجة نفاذية الأقمشة للهواء L/m2/S الوزن جم/ م2 الخامة بعد المعالجة قبل المعالجة 5622 5690 16 بولي بروبلين 5934 6330 20 بولي بروبلين 3374 3550 27 بولي بروبلين 2630 2710 31 بولي بروبلين 2060 2120 36.5 بولي بروبلين 1670 1892 43 بولي بروبلين 1670 1780 48 بولي بروبلين 3470 3650 40 70% فسكوز- 30% بوليستر 2070 2276 50 70% فسكوز- 30% بوليستر 1790 2044 47 فسكوز 100% 608 712 100 فسكوز 100% 1430 1896 55 قطن 100% 895 966 100 بوليستر 100% -S. Ghosh; " Medical Textiles "the lndian Textile Journal", March (2000), P. 10- 14. 6-6-2-1- تأثير اختلاف وزن المتر المربع على مقدار نفاذية الأقمشة غير المنسوجة للهواء يتضح من جدول (8) وجود علاقة عكسية بين وزن المتر المربع للأقمشة ومقدار نفاذيتها للهواء ويرجع ذلك إلى أنه بزيادة وزن المتر المربع للأقمشة تزداد عدد طبقات الألياف المكونة للقماش وبالتالي تزداد كمية الشعيرات بالوحدة المربعة ويؤدي ذلك إلى اندماج الأقمشة بمعدل أكبر وتنخفض مساميتها- فتقل كمية الهواء المار من خلالها. 6-6-2-2- تأثير معالجة مقاومة البكتريا على مقدار نفاذية الأقمشة غير المنسوجة للهواء يتضح من التحليل الإحصائي أن معالجة مقاومة البكتريا تؤدي إلى انخفاض مقدار نفاذية الأقمشة للهواء ويرجع ذلك إلى تشرب مادة المعالجة بواسطة الفراغات الهوائية الموجودة بين الشعيرات وملئ هذه الفراغات بمادة المعالجة مما يؤدي إلى انخفاض مسامية الأقمشة وبالتالي انخفاض مقدار النفاذية بعد المعالجة . شكل رقم (3) العلاقة بين وزن المتر المربع ونفاذية الهواء قبل وبعد المعالجة للأقمشة غير المنسوجة لعينات البولي بروبلين جدول (9) معادلة خط الانحدار ومعامل الارتباط للعلاقة بين وزن المتر المربع ونفاذية الأقمشة غير المنسوجة للهواء لعينات البولي بروبلين المتغير معادلة خط الانحدار معامل الارتباط قبل المعالجة ص = 7455- 1132 س 0.86- بعد المعالجة ص = 7237 - 129 س 0.87- الوزن جم /م2 شكل رقم ( 4) العلاقة بين وزن المتر المربع ونفاذية الهواء قبل وبعد المعالجة للأقمشة غير المنسوجة لعينات الفسكوز /البوليستر جدول (10) معادلة خط الانحدار ومعامل الارتباط للعلاقة بين وزن المتر المربع ونفاذية الهواء للأقمشة غير المنسوجة لعينات الفسكوز /البوليستر المتغير معادلة خط الانحدار معامل الارتباط قبل المعالجة ص = 9070- 0.140 س 1- بعد المعالجة ص = 244- 0.98 س 1- -ASTM-D 1777- 1996, “ Standard test method for measuring thickness of textile materials” 6-6-3-اختبار مقاومة الأقمشة لنفاذ الماء جدول (11) نتائج اختبار مقاومة الأقمشة لنفاذ الماء قبل وبعد المعالجة مقاومة نفاذ الماء (بار) الوزن جم/ م2 الخامة بعد المعالجة قبل المعالجة 1.5 1.2 16 بولي بروبلين 1.55 1.25 20 بولي بروبلين 1.7 1.4 27 بولي بروبلين 2 1.65 31 بولي بروبلين 2.25 2 36.5 بولي بروبلين 2.4 2.25 43 بولي بروبلين 2.95 2.75 48 بولي بروبلين 2.25 2.05 40 70% فسكوز- 30% بوليستر 2.75 2.5 50 70% فسكوز- 30% بوليستر 2.75 2 47 فسكوز 100% 4.55 3.75 100 فسكوز 100% 3.25 3 55 قطن 100% 4.4 4.25 100 بوليستر 100% 6-6-3-1- تأثير اختلاف وزن المتر المربع على مقدار مقاومة الأقمشة لنفاذ الماء يتضح من جدول (11) وجود علاقة طردية بين وزن المتر المربع للأقمشة وبين مقاومتها لنفاذ الماء حيث بزيادة وزن المتر المربع للقماش يزداد مقدار مقاومته لنفاذ الماء ويرجع ذلك إلى أنه بزيادة وزن المتر المربع تزداد كمية الشعيرات ويزداد اندماج الشعيرات وتقل الفراغات بين الشعيرات وبعضها وتنخفض مساميتها مما يؤدي إلى زيادة مقاومتها لنفاذ الماء. -حسن السيد محمد درويش "مراقبة الجودة في مصانع النسيج"- صندوق دعم الغزل والنسيج- 2005. 6-6-3-2-تأثير معالجة مقاومة البكتريا على مقدار مقاومة الأقمشة لنفاذ الماء: يتضح من جدول (11) أن معالجة مقاومة البكتريا تؤدي إلى زيادة مقدار المقاومة لنفاذ الماء ويرجع ذلك إلى تشرب مادة المعالجة بواسطة الفراغات الهوائية الموجودة بين الشعيرات وبعضها وملئ هذه الفراغات بمادة المعالجة وعلى ذلك تزداد مقاومة الأقمشة لنفاذ الماء نتيجة لانسداد الفراغات الهوائية بمادة المعالجة. شكل رقم (5) العلاقة بين وزن المتر المربع ومقاومة نفاذ الماء قبل وبعد المعالجة للأقمشة غير المنسوجة لعينات البولي بروبلين جدول (12) معادلة خط الانحدار ومعامل الارتباط للعلاقة بين وزن المتر المربع ومقاومة نفاذ الماء للأقمشة غير المنسوجة لعينات البولي بروبلين المتغير معادلة خط الانحدار معامل الارتباط قبل المعالجة ص = 0.71048+ 10.04191 س 0.932621 بعد المعالجة ص = 0.21076+ 0.048918 س 0.969847 نوع الخامة شكل رقم (6) العلاقة بين وزن المتر المربع ومقاومة نفاذ الماء قبل وبعد المعالجة للأقمشة غير المنسوجة لعينات القطن والبوليستر -ISO 811, 1981, “ Standard test method for measuring Determination of Resistance to Water 6-6-4-اختبار ملمس الأقمشة جدول (13) نتائج اختبار نعومة الملمس للأقمشة غير المنسوجة قبل وبعد المعالجة زاوية الملمس (النعومة)(5) الوزن جم/ م2 الخامة بعد المعالجة قبل المعالجة 42 36.5 16 بولي بروبلين 43.5 37 20 بولي بروبلين 36.5 37.5 27 بولي بروبلين 42.5 39 31 بولي بروبلين 43.5 41 36.5 بولي بروبلين 44.5 42 43 بولي بروبلين 45 43 48 بولي بروبلين 45> 45 40 70% فسكوز- 30% بوليستر 45> 45 50 70% فسكوز- 30% بوليستر 45> 45 47 فسكوز 100% 45> 45 100 فسكوز 100% 45 44 55 قطن 100% 45> 45 100 بوليستر 100% 8- AATCC 90-1982, “ Standard test method for measuring antimicrobial of textile materials” 6-6-4-1- تأثير اختلاف وزن المتر المربع على ملمس الأقمشة قبل وبعد المعالجة: يتضح من جدول (13) أن مقدار زاوية الانزلاق (الملمس) للأقمشة غير المنسوجة تزداد بزيادة وزن المتر المربع وتعتمد نعومة الملمس بهذه الأقمشة بصورة أساسية على طريقة التصنيع وأسلوب توزيع الشاشة ونوع الخامة ووزنها، حيث يعطي التوزيع المتوازي للشعيرات مقداراً للنعومة أعلى من التوزيع المتقاطع والعشوائي وكذلك طريقة تماسك الألياف وشكل السلندرات المستخدمة لإجراء عملية الضغط على الشاشة النهائية لإعطائها الشكل الأملس أو الأشكال المفرغة المتعددة والذي يؤثر بصورة رئيسية على ملمس الأقمشة. 6-6-4-2-تأثير معالجة مقاومة البكتريا على ملمس الأقمشة غير المنسوجة: يتضح من جدول (13) أن معالجة مقاومة البكتريا تؤدي إلى زيادة زاوية الانزلاق للأقمشة (تقليل نعومة السطح) بسبب تشرب مادة المعالجة والتي تسبب خشونة السطح وتزيد مقدار الاحتكاك للأقمشة بالقطعة الصوفية وصعوبة انزلاقها وبالتالي زيادة زاوية الملمس. شكل رقم (7) العلاقة بين وزن المتر المربع و الملمس قبل وبعد المعالجة للأقمشة غير المنسوجة لعينات البولي بروبلين جدول (14 )معادلة خط الانحدار ومعامل الارتباط للعلاقة بين وزن المتر المربع والسمك للأقمشة غير المنسوجة لعينات البولي بروبلين المتغير معادلة خط الانحدار معامل الارتباط قبل المعالجة ص = 38.9991 + 0.12107 س 0.814493 بعد المعالجة ص = 32.1371 + 0.21914 س 0.96194 شكل رقم (8) العلاقة بين وزن المتر المربع و الملمس قبل وبعد المعالجة للأقمشة غير المنسوجة لعينات القطن والبوليستر - ASTM-D 737- 1996 “Standard test method for determining the air permeability of textile materials”” 6-6-5-اختبار سمك الأقمشة جدول (15) نتائج اختبار السمك للأقمشة قبل وبعد المعالجة السمك (مم) الوزن جم/ م2 الخامة بعد المعالجة قبل المعالجة 0.118 0.114 16 بولي بروبلين 0.148 0.146 20 بولي بروبلين 0.24 0.214 27 بولي بروبلين 0.29 0.255 31 بولي بروبلين 0.35 0.304 36.5 بولي بروبلين 0.34 0.336 43 بولي بروبلين 0.38 0.375 48 بولي بروبلين 0.31 0.33 40 70% فسكوز- 30% بوليستر 0.42 0.4 50 70% فسكوز- 30% بوليستر 0.36 0.35 47 فسكوز 100% 0.59 0.58 100 فسكوز 100% 0.35 0.31 55 قطن 100% 0.45 0.43 100 بوليستر 100% 6-6-5-1-تأثير اختلاف وزن المتر المربع على سمك الأقمشة غير المنسوجة: يتضح من جدول (15) أن لوزن المتر المربع تأثير فعال على مقدار سمك الأقمشة ويتضح وجود علاقة طردية بينهما، حيث يزداد سمك الأقمشة غير المنسوجة مع زيادة وزن المتر المربع ويرجع ذلك إلى زيادة عدد طبقات الشعيرات المكونة للأقمشة نتيجة لزيادة وزنها وبالتالي زيادة شعيرات المتر المربع مما يؤدي إلى زيادة سمكها. 6-6-5-2- تأثير معالجة مقاومة البكتريا على سمك الأقمشة غير المنسوجة: يتضح من التحليل الإحصائي أن سمك الأقمشة ازداد بعد المعالجة لتشرب الأقمشة لمادة المعالجة على حسب قدره الأقمشة على اختزان مادة المعالجة داخل الفراغات الهوائية بين الشعيرات وذلك تبعاً لوضع الألياف وتوزيعها داخل المنتج ارتباطاً بطريقة إعداد وتجهيز شاشة الألياف. -B.S 3424- 1987" British standard method for Handle textile materials” شكل رقم (9)العلاقة بين وزن المتر المربع و السمك قبل وبعد المعالجة للأقمشة غير المنسوجة لعينات البولي بروبلين جدول (16) معادلة خط الانحدار ومعامل الارتباط للعلاقة بين وزن المتر المربع والسمك للأقمشة غير المنسوجة لعينات البولي بروبلين المتغير معادلة خط الانحدار معامل الارتباط قبل المعالجة ص = 0.01778+ 0.00855 س 0.98956 بعد المعالجة ص = 0.00088 + 0.00864 س 0.96451 شكل رقم (10)العلاقة بين وزن المتر المربع والسمك قبل وبعد المعالجة للأقمشة غير المنسوجة لعينات الفسكوز /البوليستر جدول (17) معادلة خط الانحدار ومعامل الارتباط للعلاقة بين وزن المتر المربع والسمك للأقمشة غير المنسوجة لعينات فسكوز /بوليستر المتغير معادلة خط الانحدار معامل الارتباط قبل المعالجة ص = 0.05+ 0.007 س 1 بعد المعالجة ص = 0.13 + 10.011 س 1 المراجع حسب ورودها في البحث 1-G.E. Ibrahim, "Effect of Some Construction Factors on the Fabrics Functional Properties and Making use of Them in Producing Fabrics Suitable for Heart Prostheses" P.HD Thesis- Faculty of Applied Arts- Helwan university (2001). 2- Gopalakrishnan- D; Aravindhan - KA; "Nonwovens for Medical Textile"; Asian- Textile- Journal. 2005; 14 (4): 36-41. 3-تامر مصطفى سمير "دراسة مقارنة كفاءة أداء المنتجات المنسوجة وغير المنسوجة في الاستعمال كأقمشة طبية" – رسالة ماجستير- كلية الفنون التطبيقية - جامعة حلوان - 2002. -S. Izumi, Y. Shimizu, & T. Higashimura, "Textile Research Journal, 72, (6) June (2002), P. 515.4 5-Parkash, D.pardeshi & Sujata, G. Manjrekar; "Medical Textile :New Avenue of Textiles Applications" The Indian Textile Journal, May (2002) p. 13- 22. 6-S. Ghosh; " Medical Textiles "the lndian Textile Journal", March (2000), P. 10- 14. 7-حسن السيد محمد درويش "مراقبة الجودة في مصانع النسيج"- صندوق دعم الغزل والنسيج- 2005. 8- AATCC 90-1982, “ Standard test method for measuring antimicrobial of textile materials” 9- ASTM-D 737- 1996 “Standard test method for determining the air permeability of textile materials”” 10-ISO 811, 1981, “ Standard test method for measuring Determination of Resistance to Water Penetration Hydrostatic pressure test ” 11-B.S 3424- 1987" British standard method for Handle textile materials” 12-ASTM-D 1777- 1996, “ Standard test method for measuring thickness of textile materials” 13-للألياف المغطاه بالفضة والمضادة للميكروبات ترجمة واعداد مهندس استشاري / علي محمد بدر – المدير الاقليمي للاتحاد العربي للصناعات النسجية بالقاهرة . عن مقالة د. جيمس ديلاتر – نائب رئيس نانوهوريزون – المجلة الامريكيةIFJ عدد اكتوبر2012 14-استخدام الاقمشة في المجال الطبي د/فاطمة على متولي

قاعة الاجتماعات



إتصل بنا